شبكة رصد الإخبارية

قطريون يجددون دعمهم لـ«تميم» عبر وسم «100 يوم صامدون»

حملة قطرية لدعم الأمير تميم

 

دشن مغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» هاشتاج باسم «مائة يوم صامدون في وجه الحصار»، تزامنا مع اقتراب دخول الأزمة الخليجية في يومها ال100.

وأكد المغردون على وحدة الشعب القطري تجاه ما يواجهه من انتهاكات من دول الحصار «السعودية والإمارات والبحرين »، معلنين رفضهم لكافة الضغوط التي تمارسها من أجل إذلال قطر وفرض سيادتهم عليها.

وأكد النشطاء، أن الحصار زاد من قوة وعزيمة الشعب القطري على عكس ما أرادت به دول الحصار، وقالوا أنهم سيظلوا صامدين حتى لو استمر مائة عام.

وكان اتصالا أجري أمس الاول بين الامير تميم بن حمد وولي العهد السعودي، هو الاول منذ بدء الأزمة، إلا أن السعودية سرعان ما أعلنت وقف الحوار مع قطر.

وسبق الاتصال، مؤتمرا صحفيا للشيخ صباح الأحمد أمير الكويت، والذي يقوم بدور الوسيط في الأزمة، كشف فيه عن نجاح الوساطة في وقف تصعيد عسكري مؤكد من دول الحصار تجاه قطر.

وبدأت الأزمة الخليجية في 5 يونيو، بقطع العلاقات الدبلوماسية بين دول «السعودية والإمارات والبحرين» من جهة، وقطر من جهة آخرى، وفرضت الدول حصارا جويا وبريا، على الدوحة، واتهمتها بدعم الإرهاب.

وأرسلت الدول المحاصرة قائمة تضمنت 13 مطلبًا، لأمير قطر، دعته للقبول بها من أجل التراجع في أجراءاتها، لكن تميم اعتبر المطالب تمس سيادة الدولة وأعلن عدم قبولها.