شبكة رصد الإخبارية

حكومة السيسي تنفي بيع حصص من الكهرباء لتل أبيب

خطوط الكهرباء المصرية

نفى مركز معلومات مجلس الوزراء ماتردد من أنباء تُفيد ببيع الحكومة المصرية حصصا من شركات الكهرباء المصرية، لشركة إسرائيلية عن طريق خصخصتها.

وقالت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن «تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق»، مؤكدة أن تلك الشركات هي ملك للدولة ولم تعرضها الحكومة للبيع أو الخصخصة، وأن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

وحاولت تلك التصريحات أن تنفي ماتردد مؤخرا عن نية الحكومة المصرية بيع شركة الكهرباء للاحتلال الإسرائيلي ، إلا أنها تتوازى مع إعلان صحيفة إسرائيلية قيام مستثمر مصري يُدعى صادق وهبة بشراء شركة IC Power الإسرائيلية لتوزيع الكهرباء بقيمة 1.3 مليار دولار من رجل الأعمال الإسرائيلي عيدان عوفر الذي يملك 50% من «مؤسسة إسرائيل» أكبر مؤسسات إسرائيل، والتي ستتولى بيع الكهرباء الإسرائيلية مباشرة إلى المواطنين في مصر، كبديل لشركات الكهرباء الحكومية المصرية.

ممتلكات شركة كـِـنون القابضة، المملوكة لـ«مؤسسة إسرائيل» أكبر شركات إسرائيل

 

ووفقا لصحيفة «كلكليست» الإسرائيلية فإن صندوق «آي سكارد» الاستثماري الذي أسسه ويديره رجل الأعمال المصري فاز بمناقصة لشراء شركة الطاقة المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي، مشيرة إلى أن قيمة العطاء الذي طرحه الصندوق الاستثماري بلغت 1.3 مليار دولار وأكدت الصحيفة أن العطاء الذي تقدم به المستثمر المصري هو الأكبر بين كل العطاءات التي تم تقديمها.

وصادق وهبة يدير أصول قيمتها 4.4 مليار دولار ضمن صندوق تحوّط في نيويورك متخصص في البنية التحتية، حجم أصوله 6.5 مليار دولار، أنشئ في 2015 بعد أن ترك صادق عمله في بنك مورجان ستانلي الاستثماري.

واشترى مؤخرا شركة هتشيسون للاتصالات في هونج كونج بقيمة 1.9 مليار دولار، وهذه الشركة الأخيرة كانت قد باعت شركة موبايل في الهند إلى نجيب ساويرس في 2012.

يذكر أن وهبة هو حفيد يوسف وهبة باشا رئيس الوزراء في الفترة مابين نوفمبر 1919 حتى 20 مايو 1920 فى عهد السلطان فؤاد، والذي شغل منصب وزير الخارجية في15 أبريل 1912 – 5 أبريل 1914، ثم وزير المالية في وزارات حسين رشدي باشا الأربع، وتأسس في عهده بنك مصر كما كان أول وزير مصري يوقع على ورق مالي مصري.

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏نظارة‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏‏