شبكة رصد الإخبارية

بعد مقاله على «واشنطن بوست».. مشادة كلامية بين خاشقجي وأمير سعودي

الكاتب السعودي جمال خاشقجي

دخل أمير سعودي في مشادة كلامية عبر «تويتر» مع الكاتب الصحفي جمال خاشقجي، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونشر خاشقجي تغريدة على حسابه عبر«تويتر»، قال فيها: «الولاء للقيادة والوطن يكون بكلمة حق ونصيحة صدق، وهو ما فعلته وسأفعله»، وذلك تعقيبا على الانتقادات التي وجهت له بعد مقاله على واشنطن بوست.

لكن يبدو أن تغريدة خاشقجي لم ترق للأمير السعودي خالد بن عبد الله آل سعود، فرد عليه قائلا: «وفّر نصائحك لنفسك؛ فقيادتنا الرشيدة في غنى عن نصائح أمثالك».

من جانبه رد خاشقجي قائلا للأمير: «تواضع قليلا سمو الأمير، القيادة التي لا تسمع لشعبها تفقد الكثير وليس من شيمها أن تميز فتقول (في غنى عن أمثالك)»، مضيفًا: «كلنا نشترك في الوطن».

وختم الأمير خالد آل سعود المشادة، قائلا لخاشقجي:«تنصح وطنك عن طريق الصُحف الأجنبية!! للنصيحة آداب وطُرق يجب على الناصح أن يتقيد بها، حتى يتحقق الهدف منها، هذا ديدن الناصحين المخلصين».

وكان خاشقجي نشر مقالًا في صحيفة «واشنطن بوست»، تناول فيه الإجراءات القمعية الأخيرة التي اتخذتها السعودية واعتقلت خلالها عدد من الشخصيات الدينية، أبرزهم سلمان العودة وعوض القرني وغيرهما.

ونشر الكاتب السعودي تغريدة مرفقة برابط مقاله، قال فيها «لم استمتع بكتابة هذا المقال بالواشنطن بوست ، ولكن الصمت لن يخدم وطني ولا من اعتقل»