شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

البورصة تخسر 15 مليار جنيه.. ومحلل: 3 أسباب وراء ذلك

البورصة ـ ارشيف

أنهت البورصة المصرية تعاملات منتصف الأسبوع، اليوم الثلاثاء، على تراجع جماعي للأسهم، لتغلق عند مستوى 14717 نقطة، لتتراجع من مستوى 14962 نقطة، فاقدة نحو 245 نقطة، خلال جلسة اليوم.

وقال المحلل الفني، إبراهيم النمر، لـ«رصد»، إن التعاملات خلال بداية الجلسة بدأت على هبوط حاد نحو مستوى 14500 نقطة، ولكن التحرك لأعلى ومحاولة التصحيح صعدت بالمؤشرات لمستوى الـ14700 نقطة، مع ترشيحات بالتحرك العرضي خلال جلسات الأسبوع الجاري المتبقية.

وأضاف النمر أن الأسبوع الجاري من المتوقع أن يغلق على خسارة نحو 20 مليار جنيه في حالة التصحيح بالجلستين المتبقيتين.

الأسباب

وأشار النمر إلى أن أول أسباب الهبوط في البورصة اليوم، هو التراجع الحاد بكل البورصات العالمية دون استثناء، أما السبب الثاني فهو انتظار المستثمرين لقرار البنك المركزي بمنتصف الشهر الجاري بشأن أسعار الفائدة في مصر.

وأضاف «هذا بالإضافة إلى تخوفات الخاصة بالاضطرابات التي من الممكن أن تلحق بالاقتصاد المصري، جراء عملية الانتخابات الرئاسية».

خسائر

وهبط المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 1.63% عند مستوى 14717.98 نقطة، فاقدا 244.16 نقطة.

وتراجع مؤشر إيجي إكس 70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 2.44% عند مستوى 838.61 نقطة، فيما ارتفع مؤشر إيجي إكس 100 الأوسع نطاقا بنسبة 1.99%، عند مستوى 2010 نقاط.

وهبط مؤشر إيجي إكس 50 متساوي الأوزان بنسبة 2.37% عند مستوى 2597 نقطة، واغلق رأس المال السوقي عند مستوى 841.2 مليار جنيه، فاقدا 15 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول على الأسهم نحو 269 مليون سهم، بقيمة 1.05 مليار جنيه، عبر تنفيذ 32.11 ألف عملية.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين للبيع بصافي 86.9 مليون جنيه، فيما اتجه الأجانب والعرب للشراء بصافي 23.4 مليون جنيه و63.5 مليون جنيه على التوالي.

البورصات العالمية

وهبطت مؤشرات الأسهم الأميركية بشكل حاد في ختام تعاملات أمس الإثنين، ليفقد -داو جونز- 1175 نقطة في أكبر هبوط يومي في تاريخه.

وتعتبر جلسة الإثنين هي الأسوأ لكل من مؤشري ستاندرد آند بورز وناسداك من حيث انخفاض النسبة المئوية منذ يونيو 2016 على خلفية تأثر الأسواق سلبيا بموجة بيعية بسبب استفتاء مغادرة المملكة المتحدة لعضوية الاتحاد الأوروبي.



X