شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مواد البناء تسجل موجة جديدة من الارتفاعات.. وخبير: الحديد سيصل إلى 14 ألف جنيه للطن

حديد البناء

أعلنت شركة حديد «بشاي»، ارتفاع أسعارها للطن الواحد، لتصل إلى 12768 جنيها للطن تسليم المصنع، بزيادة 570 جنيها على السعر الذي أعلنته الشركة بداية الشهر الجاري والذي بلغ 12198 جنيها للطن.

جاء ذلك بالتزامن مع إعلان شركة -حديد عز- زيادات جديدة بأسعارها لحديد التسليح بنحو 260 جنيها للطن؛ حيث سجل سعر الطن تسليم مصنع إلى 12230 جنيها بدلا من 11970 جنيها خلال فبراير الماضى، ومن المتوقع أن يصل إلى 12.5 جنيه للطن بعد النولون، وذلك بعد قيام كل شركات الحديد بزيادة أسعارها نهاية الأسبوع الماضي، بمتوسط 200 جنيه للطن.

حديد التسليح

أسباب

وقال رئيس شعبة مواد البناء بالغرف التجارية، أحمد الزيني، في تصريح لـ«رصد»، إن الاضطرابات العالمية الأخيرة بخصوص فرض الرسوم علي واردات الحديد للولايات المتحدة الأميركية أعطت الضوء للتجار والمصنعين بزيادة الأسعار.

وأضاف أن «هذا فضلا عن ارتفاع سعر خام البيليت -الماده الرئيسية في تصنيع الحديد- لمستويات قياسية وصلت لنحو 555 دولارا خلال الفترة الماضية».

وتوقع الزيني أن يشهد سعر طن الحديد ارتفاعات جديدة سريعة خلال الأسابيع القليلة المقبلة ليسجل سعر الطن بيعا للمستهلك بنحو 14 ألف جنيه.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب- أرشيفية

اضطرابات عالمية

ووجه صندوق النقد الدولي انتقادا للحكومة الأميركية الحالية بشأن قرارها الأخيرة برفع الرسوم علي واردات الحديد للولايات المتحدة.

وتقضي خطة ترامب بفرض تعريفات جمركية، بنسبة 25 بالمئة على واردات الصلب، و10 بالمئة على واردات الألومنيوم.

وحذر صندوق النقد من أن هذه الخطوة ستضر بالولايات المتحدة، كما ستضر بالدول الأخرى.

وقال الصندوق إن دولا أخرى ربما تحذو حذو ترامب، وتدعي ضرورة فرض قيود تجارية صارمة، بجحة الدفاع عن أمنها القومي.

وأعلن مسؤولون في الاتحاد الأوربي أنهم يدرسون فرض تعريفات جمركية، بنسبة 25 بالمئة على واردات الاتحاد من الولايات المتحدة، التي تقدر بنحو 3.5 مليار دولار.

ارتفاع الأسعار الإسمنت

وفي التوقيت نفسه، أعلنت شركات عدة عاملة بقطاع الإسمنت في السوق المحلية، ارتفاعا جديدا بأسعار الطن؛ حيث أعلنت شركة السويدي للإسمنت زيادة أسعارها بداية من 4 مارس بمتوسط 50 جنيها للطن ليصل سعر الطن لنحو 1100 جنيه للمستهلك.

ومن الجدير بالذكر، أن سعر الإسمنت كان يسجل نحو 970 جنيها تسليم المصنع.

ويتوقع متخصصون أن تشهد الأيام القليلة المقبلة ارتفاعا بأسعار مواد البناء، بالتزامن مع الارتفاعات بأسعار الحديد الأخيرة، لافتين إلى أن زيادة أسعار الإسمنت تعود إلى المصانع والمنتجين؛ حيث تم إرسال عدد من الإخطارات خلال الأيام القليلة الماضية، من قبل المصانع المنتجة بإقدامها على زيادة الأسعار، مضيفا أن عددا من المصانع تقوم بزيادة أسعارها مرتين في الأسبوع تقريبا.