شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد اقتراب التجديد.. أبرز ما قدمه حسام حسن مع نادي المصري

حسام حسن وشقيقه إبراهيم

يستعد مسؤولو نادي المصري البورسعيدي، لفتح ملف تجديد عقد التوأم، حسام وإبراهيم حسن، للاستمرار على رأس القيادة الفنية للفريق، خلال الفترة المقبلة، لحسم استمرارهما في قيادة الفريق.

وصرح محمد الخولي، نائب رئيس النادي المصري، بأن مجلس الإدارة، توصل مع التوأم بشأن حسم مصير التجديد، والاستمرار في المسيرة الناجحة رفقة «أبناء بورسعيد».

خاض «العميد» حسام حسن، مسيرة تدريبية طويلة مع المصري، بدأها من شهر مارس عام 2008، بمواجهة الألمونيوم، في الدوري العام، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكلا الفريقين، واستمرت حتى الشهر الجاري، ولكنها شهدت انقطاعين و3 ولايات.

انتهت الولاية الأولى، بعد 7 أشهر، وتحديدًا في شهر ديسمبر من العام 2008، فيما بدأت الثانية من شهر يناير عام 2012، وحتى توقفت عقب أحداث بورسعيد الشهيرة، عندما فاز على الأهلي، ووجع شغب جماهيري، تسبب في وفاة 72 من مشجعي «أولتراس أهلاوي».

وعاد حسام حسن، لمواصلة المشوار الناجح، في شهر يوليو عام 2015، ومستمرة حتى الآن.

ونستعرض في التقرير، أبرز النجاحات في مسيرة حسام حسن، وتوأمه، في تدريب المصري.

حسام حسن

الولاية الأولى
قاد حسام حسن وتوأمه، المصري في الولاية الأولى، لمدة 12 مباراة، بداية من الجولة الـ19 من موسم 2007/2008، حقق 18 نقطة من أصل 36 أتيحت للفريق، من الفوز في 4 مباريات، وتعادل في 6، بينما خسر مباراتين.

سجل الفريق، تحت قيادة حسام حسن، في الولاية الأولى، 14 هدفًا، وسكنت شباكه 12 هدفا.

واستمر «العميد» مع المصري، في موسم 2008/2009، فقاد المصري في 15 مباراة، وتمكن من الحصول على 20 نقطة من أصل 45، من الفوز في 5 مباريات وتعادل وخسر في مثلها، وسجل الفريق 23 هدفا، وتلقت شباكه 19.

حسام حسن ولاعب المصري

الولاية الثانية
هي الفترة الأقصر من بين الثلاث، والتي توقفت بسبب الأحداث المؤسفة لاستاد بورسعيد؛ إذ تولى «العميد» قيادة الفريق لشهر واحد فقط، بواقع 3 مباريات، حصد منها 7 نقاط من أصل 9؛ إذ فاز على إنبي والأهلي، وتعادل مع الإسماعيلي، مسجلًا 4 أهداف، مقابل هدف واحد، هز شباكه.

حسام حسن والخطيب

الولاية الثالثة
حصد التوأم، حسام وإبراهيم حسن، ثمار الولاية الثانية، بعد عوتهما للفترة الثالثة بالمصري، بداية من موسم 2015/2016، وحتى الموسم 2017/2018 الجاري.

في أولى مواسمه بالولاية الثالثة، قاد العميد المصري لحصد 55 نقطة، بجانب الأداء المميز، قبل أن يحقق رقمًا قياسيًا خاصًا به، بالوصول إلى 62 نقطة، في الموسم الماضي، 2016/2017، وهو أكبر عدد نقاط يصل إليه النادي في تاريخه، وساعدته على الوجود في المركز الرابع من جدول الترتيب، والمشاركة في كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وعلى الرغم من الصعاب التي واجهها «العميد»، من رحيل لاعبين عن الفريق، وخوض المباريات بعيد عن ملعبه -على خلفية أحداث بورسعيد- إلا أنه قدم أوراق اعتماده كأحد أفضل المدبين في مصر.

وفي الموسم الجاري، وصل المصري للمركز الرابع بجدول الدوري، برصيد 45 نقطة، وترشحه للوجود في المركز الثاني؛ بسبب وجود مباراتين مؤجلتين.

وفي الولاية الثالثة، خاص المصري، تحت قيادة حسام حسن، 92 مباراة، حقق الفوز في 45، وتعادل في 27، بينما تلقى الخسارة في 20 لقاء.

وسجل الفريق، 139 هدفا، منذ بداية الولاية الثالثة، بواقع 50 في الموسم الأول، و51 في ثاني المواسم، و38 هدفا حتى الجولة الـ28 من الموسم الجاري.

ومقابل أهداف المصري، تلقت الشباك 97 هدفًا، بواقع 37 في الموسم الأول، و36 في الثاني، و24 في الموسم الجاري حتى الآن.



X