شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شركة إماراتية تشتري حصة من حقل شروق المصري.. اعرف النتائج

حقل شروق

قامت شركة ( مبادلة للبترول التابعة لشركة مبادلة للاستثمار) الإماراتية، بعقد تفاقية مع شركة إيني الإيطالية، حيث تشتري بموجبها 10% من حصتها في إمتياز حقل ( شروق) البحري للغاز في مصر والذي يضم حقل (ظهر) للغاز الطبيعي.

وكانت الحكومة الحالية في مصر تعول خلال العام الماضي، علي حقل شروق للغاز بتحقيقه للإكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي في مصر، وسرعان ما تم الكشف عن كذب الحكومة حيث تم التعاقد مؤخرا مع شركة ( إسرائيلية) علي إستيراد غاز بنحو 10 مليارات دولار خلال السنوات القادمة في أكبر صفقه غاز في الشرق الأوسط.

الصفقة

وكشف بيان على موقع شركة إيني الإيطالية قيمة الصفقة مع الشركة الإماراتية والبالغة نحو 934 مليون دولار.

ومن الجدير بالذكر أن حصة شركة ( إيني) تبلغ نحو 60% في هذا الامتياز وتتولى عملية تشغيل الحقل، فيما تملك الشركة البريطانية – بي بي – حصة 10%  ،وشركة روزنفت الروسية 30%.

وينحصر الدور المصري في تلك الصفقة في موافقة الحكومة ورقيا علي إتمام الصفقة دون أي حق لرفضها.

نتائج

وقال استشاري البترول والطاقة، يسري حسان، لرصد، إن دخول الشركة الإماراتية كشريك في الحقل يشعل المنافسة الخاصة بأسعار الغاز الناتج من تلك الحقل والذي سيتم بيعه للحكومة المصرية بنفس الأسعار العالمية لسداد احتياج السوق الداخلي.

وأشار ان الشركة الاماراتية استغلت الطلب المتنامي علي الغاز في مصر، ما يعطي لها امكانية رفع ارباحها بعد طرح الجزء الخاص بها من الغاز المستخرج في السوق المصري.

من جانب أخر، قال حسان، أن شركة ايني بإعتبارها الشريك الأكبر في حقل الغاز، تقوم ببيع جزء من حصتها وإستبدالها بإستثمارات تنقيب أخري خارج مصر ومنها استثمارات في السوق الاماراتي نفسه.

اكتشافات

يشار إلى أنه تم اكتشاف حقل ظهر بواسطة شركة الطاقة الإيطالية (إيني) في أغسطس 2015، وهو يعتبر أكبر حقل للغاز الطبيعي يتم اكتشافه في البحر المتوسط؛ إذ تقدر احتياطيات الغاز فيه بنحو 30 ترليون قدم مكعبة.

ويقع الحقل على بعد نحو 190 كيلومتراً إلى الشمال من مدينة بورسعيد في منطقة يصل عمق المياه فيها إلى نحو 1500 متر، وقد بدأ الإنتاج في المرحلة الأولى منه في شهر ديسمبر 2017.

ونجحت الشركة فى بدء الإنتاج من حقل ظهر فى ديسمبر الماضى بعد مرور 28 شهرا فقط على اكتشافه، وينتج الحقل حاليًا 400 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا.