شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد استدعاء المنتخبات.. 3 نجاحات فنية لحسام البدري مع الأهلي

حسام البدري

يواصل فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي، تقديم العروض الطيبة، وتحقيق الانتصارات بالدوري الممتاز، تحت قيادة حسام البدري، بعد التغلب أمس، الأحد، على نظيره إنبي، بهدف دون رد، في اللقاء الذي جمع بينهما في الجولة 29 من الدوري.

وقاد البدري، الأهلي، للتتويج ببطولة الدوري وكأس مصر، للمرة الأولى منذ 10 سنوات، وكذلك كأس السوبر المحلي، عن الموسم الماضي، وأصبح قريبًا من الاحتفاظ بدرع الدوري للموسم الجاري.

وبفوز الأهلي على إنبي، يرفع النادي رصيده إلى 75 نقطة في صدارة ترتيب الدوري، إذ يتبقى له نقطة وحيدة فقط من التتويج باللقب رقم 40 في تاريخه بمسابقة الدوري المصري الممتاز.

وفي ظل فترة الولاية الثالثة لحسام البدري، تمكن المدير الفني من تحقيق عدة نجاحات فنية، نستعرض في التقرير أبرز 3 منها.

جونيور أجايي تحت ضغط من ثنائي وسط الاسماعيلي

أجايي
بدأ حسام البدري بتولي الأهلي، للمرة الثالثة له، في فترة تراجع مستوى ثنائي الهجوم، عماد متعب وعمرو جمال، وكان الفريق يعتمد على الوافدين الجديدين، مروان محسن وجونيور أجايي.
تفاجأ البدري، من مستوى جونيور أجايي في الهجوم، فصرح حينها أن اللاعب لا يمكن الاعتماد عليه كمهاجم صريح، وفضل الدفع بمروان محسن، والتبديل مع عمرو جمال.
عانى الأهلي في فترة بداية الولاية الثالثة لحسام البدري، من مستوى هجومي ضعيف، وازداد الأمر سوءً بعدما تعرض مروان محسن، للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، خلال مشاركته مع المنتخب الوطني في كأس الأمم الإفريقية، بالجابون 2017.
واضطر حسام البدري، إلى تكليف جونيور أجايي، باللعب في غير مركزه، بالاعتماد عليه في مركز صناعة اللعب والجناح الأيمن، فأعاد اللاعب اكتشاف نفسه، وقدم مستوى مبهر في جميع المباريات بمختلف المسابقات، ويعتبر من أفضل لاعبي الفريق خلال الموسم الجاري، بعدما شكل ثنائية مميزة مع زميله، عبد الله السعيد.
يجدر الإشارة، إلى أن المنتخب النيجيري الأول، استدعى أجايي خلال الفترة الحالية، لأول مرة في تاريخ اللاعب، الذي أكد أن السبب في ذلك، هو حسام البدري، بحسب تصريحات المدير الفني نفسه لأحدى الفضائيات.

وليد أزارو يحتفل بهدفه في مرمى المقاولون العرب

وليد أزارو
تحدي كبير كسبه حسام البدري، خلال الموسم الجاري، بعدما تمكن من تحسين مستوى المغربي، وليد أزارو، في خط الهجوم، واستغلال قدراته بأفضل شكل ممكن.
بدأ أزاور، الذي انضم للأهلي في الصيف الماضي، بالمشاركة مع الفريق في البطولة العربية، ولكنه ظهر بمستوى متواضع للغاية، وأكد على ذلك بعد ظهوره بمستوى غير مقنع وتسبب في اهدار العديد من الفرص السهلة بمسابقة دوري أبطال أفريقيا.
وشنت جماهير الأهلي، هجومًا حادًا على أزاور، واتهموه بأنه السبب الأول في خسارة دوري الأبطال، بعد هزيمة الفريق أمام الوداد البيضاوي المغربي، في نهائي البطولة بنتيجة (2/1).
وطالبت جماهير الأهلي، تجميد اللاعب وعدم اشراكه في مباريات الموسم الجديد، إلا أن المدير الفني أصر على موقفه، واستمرار الاعتماد على المهاجم المغربي.
أزارو أصبح لاعبًا من أفضل المحترفين في الدوري المصري، وتصدر قائمة هدافي المسابقة بـ 17 هدفًا، بفارق 4 أهداف عن أقرب الملاحقين، حتى الجولة الـ 29.
كما تلقى الأهلي أيضًا، طلب استدعاء من منتخب المغرب، لوليد أزارو، للمشاركة في المعسر المقبل، بعد أن تم استبعاد اللاعب لفترة طويلة.

أيمن أشرف

أيمن أشرف
بدأ الأهلي الموسم الجاري، بتلقي صدمة مؤلمة، بعدما تعرض ثلاثي قلب الدفاع، محمد نجيب، رامي ربيعة وسعد سمير، لإصابات غابوا على إثرها لفترة طويلة.
وبات البدري أمام تحدي صعب، لتعويض الغيابات المؤثرة، ومواصلة المشوار.
وقرر المدير الفني، الاعتماد على الظهيرين، الأيسر، أيمن أشرف، والأيمن، محمد هاني، في مركز قلب الدفاع، وأظهرا الثنائي تفوقًا كبيرًا.
وأعاد البدري اكتشاف أيمن أشرف، في مركز قلب الدفاع، وقدم اللاعب مستوى مميز، حتى الجولة الـ 29 من الدوري، وساهم في حماية مرمى الفريق، ليكون الأقل استقبالًا للأهداف، بواقع 15 هدف فقط.
مستوى أشرف المميز، جعله من أقرب الوجوه الجديدة التي ستظهر مع منتخب مصر في المعسكر المقرر انطلاقه في الشهر الجاري، في سويسرا، للاستعداد للمشاركة في نهائيات كأس العالم، روسيا 2018، وهو شرف كبير، حصل عليه اللاعب بسبب حسام البدري.