شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«ترامب» يقيل وزير خارجيته وقيادات في البيت الأبيض «بتغريدة»

ترامب وتيلرسون - أرشيفية

أقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزير الخارجية ريكس تيلرسون وعيّن بدلًا منه مدير وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو، قائلًا إنّه «سيقوم بعمل رائع، وشكرًا لريكس تيلرسون على خدماته، جينا هاسبيل ستصبح المديرة الجديدة للاستخبارات المركزية، وأولى امرأة يقع الاختيار عليها لهذا المنصب. تهانيَّ للجميع».

وقال، في تغريدة على حسابه بتويتر اليوم الثلاثاء، إنّ «مايك لديه خبرة المجال العسكري والكونجرس وكمدير للاستخبارات، عززت اختياره وزيرًا للخارجية»، وأضاف أنه «سيعمل على تعزيز تحالفاتنا الدولية ومواجهة خصومنا، ونزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية» كما إنه «سيواصل جهودنا لإعادة الولايات المتحدة إلى مكانتها العالمية».

إقالة بتغريدة

وفي تصريح آخر، أقال دونالد ترامب وكيلَ وزير الخارجية الأميركي لشؤون العلاقات العامة «ستيف جولدستين» بعد تصريحات قال فيها إنّ «الوزير ريكس تيلرسون علِم بخبر إقالته من التغريدة التي نشرها الرئيس الأميركي دونالد ترامب فقط!».

وأضاف أن تيلرسون لم يتحدث مع الرئيس الأميركي ولا يعلم بالضبط سبب الإقالة، و«سيشتاق لزملائه في الوزارة ونظرائه في العالم ممن عمل معهم»، كما أنه «ممتنٌّ للفرصة التي أتيحت له لخدمة بلاده، ويتمنى التوفيق لخلفه بومبيو».

وتحدّثت تقارير إعلامية نهاية العام الماضي عن وجود خطط لدى الرئيس الأميركي لإقالة تيلرسون، لكنه سارع لنفيها؛ معتبرًا أنها شائعات، عبر تغريدة في «تويتر».

استغنى عن مساعده

وبعدها بساعات قليلة، أقال ترامب مساعده جون ماكنتي؛ لأن وزارة الأمن الداخلي تحقق معه حاليًا بسبب جرائم مالية خطيرة، واُصطُحب من البيت الأبيض يوم أمس الاثنين، كما قالت بحسب شبكة «CNN» الأميركية دون مزيد من التفاصيل.

وانضم ماكنتي إلى حملة ترامب في الأشهر الأولى لها، وهو آخر مساعديه المقالين بعد أن أصدر رئيس هيئة موظفي البيت الأبيض جون كيلي إصلاحات عقب الفضيحة التي تعرض لها روب بورتر الموظف البارز في البيت الأبيض وأقيل الشهر الماضي بسبب «تعنيفه لزوجتيه السابقتين».

وشهدت إدارة ترامب منذ توليها زمام قيادة أميركا استقالات وإقالات غامضة ومثيرة للجدل؛ كإقالة أنطوني سكاراموتشي مدير الاتصالات السابق بالبيت الأبيض في أغسطس الماضي بعد أسبوع فقط من تعيينه.



X