شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بدء الصمت الانتخابي للمصريين بالخارج

الدعاية الانتخابية لعبد الفتاح السيسى

يبدأ، اليوم، المصريون المقيمون بالخارج، فترة الصمت الانتخابي التي تشمل حظر الدعاية للاقتراع الرئاسي قبل الإدلاء بأصواتهم أيام 16 و17 و18 مارس الجاري.

ووفق الجدول الزمني المعلن للانتخابات، تتوقف الحملة الانتخابية، وتبدأ فترة الصمت الدعائي خلال اليومين السابقين على يوم الاقتراع؛ أي يومي 14 و15 مارس الجاري بالنسبة للتصويت في الخارج.

وتشرف الهيئة الوطنية للانتخابات بمصر على مراقبة الالتزام بالصمت الانتخابي، الذي يتضمن عدم عقد مؤتمرات أو ندوات أو شعارات أو بث برامج متلفزة أو إذاعية لتأييد أي من المرشحين.

ويتنافس في رئاسيات مصر 2018، مرشحان هما عبدالفتاح السيسي، الذي يسعى إلى فترة رئاسية ثانية من 4 سنوات، ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى، الذي أعلن قبيل أيام من ترشحه تأييد السيسي.

وتستمر عملية التصويت في الانتخابات على مدار 3 أيام، وتجري في 139 مقرا انتخابيا حول العالم، وتقرر عدم إقامة لجان انتخابية في كل من «ليبيا، واليمن، وسوريا»؛ بسبب الظروف الأمنية والسياسية في الدول الثلاث.

وتشير بيانات الجهاز المركزي للإحصاء، إلى أن ما يقرب من 10 ملايين مصري يعيشون في الخارج، ويحق فقط لمن يبلغ 18 عاما، واسمه مسجل في قاعدة بيانات الناخبين، ويحمل بطاقة هوية أن يُدلي بصوته.

وسيتمكن الفائز بتلك الانتخابات من قيادة البلاد لأربع سنوات مقبلة، ولن يكون للسيسي (حال فوزه) الحق في الترشح لدورة رئاسية أخرى بعدها، بحسب ما ينص الدستور القائم.