شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«صلاح سفير للإسلام».. مغردون يردون على رسالة داعية سلفي لنجم ليفربول

محمد صلاح

تداولت وسائل إعلام مصرية، تسجيلا صوتيا لداعية سلفي، ينتقد فيه نجم «ليفربول» الإنجليزي، محمد صلاح، ويطلب منه التوبة إلى الله، وترك كرة القدم.

وفي إجابته عن سؤال متصل استفسر حول مشروعية سجود محمد صلاح عند إحرازه هدفا، قال الداعية المصري «هشام البيلي»، أحد أتباع ما يعرف بالتيار «المدخلي»، إنه معترض على لعب كرة القدم بالأساس، ولا يرى مشروعيتها.

وطلب البيلي من محمد صلاح «التوبة إلى الله» من المعاصي التي يرتكبها، قائلا إن من يلعب كرة القدم يكشف فخذيه، ويضطر إلى الاختلاط بالفتيات، وربما تقبيلهن، إضافة إلى تسببه بسفك دماء في بعض الأوقات؛ إذا احتدت الأمور بين الجماهير.

يذكر أن الإعلامي «محمد الباز»، عبر برنامجه «90 دقيقة» في قناة «المحور»، نشر التسجيل، الذي يأتي بعد يومين من دعوة كاتب مصري لصلاح إلى حلق لحيته، مشبها إياها بلحى «المتطرفين».

وقال الداعية البيلي إن سجود صلاح في الملعب يشبه سجود السارق بعد نجاح سرقته، أو سجود القاتل بعد الانتهاء من جريمته.

وطالب البيلي صلاح بالعودة إلى مصر، وطلب العلم الشرعي، ونشر الدعوة.

بدوره، قال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني في وزارة الأوقاف، إنه سيتخذ إجراء قاسيا حال ثبوت صحة ما تردد حول هشام البيلي.

وتابع، عبر برنامج «90 دقيقة»: لو ثبت هذا الحديث، سأتخذ إجراء قويا وصارما وشديدا وقاسيا في مدير الإدارة ومفتش المنطقة، الذي من الممكن أن يصل إلى وكيل الوزارة في المحافظة.

وفي وقت لاحق، أصدر الشيخ البيلي بيانا رد فيه على كذب محمد الباز، وفق توصيفه، قائلا إنه لا يعرف محمد صلاح، ولم يسمع به سوى بعد إثارة التسجيل الصوتي له.

وفيما يلي نرصد لكم بعض ردود أفعال المغردين حول الأمر: