شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

3 أسباب منعت عبدالله السعيد من الانتقال إلى الزمالك

عبدالله السعيد

شهدت الفترة الأخيرة، حالة من الجدل الكروي؛ بسبب أزمة عدم تجديد عبدالله السعيد، صانع ألعاب فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي.

وكان الخلاف الدائر بين الأهلي وعبدالله السعيد، لتجديد عقده، هو خلاف على المقابل المادي؛ إذ طلب اللاعب الحصول على مليون ونصف المليون دولار في الموسم، وهو الأمر الذي رفضه مسؤولو «الأحمر».

وترددت أنباء قوية، عن إعلاميين وصحف محلية، عن وجود عبدالله السعيد ضمن الأسماء المرشحة للانتقال إلى نادي الزمالك، ووصلت التكهنات إلى توقيع اللاعب على العقود.

وأعلن الأهلي، أمس، الثلاثاء، تجديد عقد عبدالله السعيد، بعد الموافقة على شروطه المالية، بعد توسط من المستشار تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي للنادي ومسؤول الرياضة في السعودية.

ونرصد في التقرير، الأسباب التي كانت وراء فشل انتقال عبدالله السعيد إلى الزمالك، وتجديد عقده مع الأهلي.

جماهير النادي الأهلي

الجماهير
تعد الجماهير وأنصار الأندية، أحد العوامل التي تؤثر في موقف أي لاعب، يتواجد في صفوف القطبين، الأهلي أو الزمالك، فبرحيل اللاعب عن ناديه، يخسر جزءا كبيرا من دعمهم.
تعاطفت جماهير الأهلي، في بداية الأمر، مع عبدالله السعيد حول طلبه لزيادة مادية من أجل تجديد عقده، ومع تأخر الأمر، أبدى الجزء الأكبر من الأنصار، استياءهم من اللاعب ومجلس الإدارة في الوقت نفسه.

ومع تردد أنباء احتمالية انتقال السعيد، للغريم التقليدي، الزمالك، زاد من غضب الجماهير، الذين شنوا هجومًا على اللاعب، خلال وجودهم في مباراة الفريق أمام مونانا الجابوني، وهتافهم بالاستغناء عن اللاعب، وهو الأمر الذي قد يكون وراء استمرار اللاعب بالأهلي.

مرتضى منصور

المقابل المادي
أفادت التقارير الصحفية، بأن عبدالله السعيد، طلب الحصول على مبلغ مليون ونصف المليون دولار، أي ما يعادل نحو 27 مليون جنيه مصري في الموسم الواحد، وهو ما تسبب في تأخر حسم التجديد.
وأكد عدلي القيعي، مدير التعاقدات بالأهلي، أن عبدالله السعيد طلب ما لا يمكن تحقيقه، مشيرًا إلى أن هناك نظاما للنادي، ينطبق على جميع اللاعبين.
وأضاف القيعي، أن مسؤولي «الأحمر» يتمنون استمرار عبدالله السعيد مع الفريق، لكنهم في الوقت نفسه ليس لديهم مانع في رحيل اللاعب، والبحث عن فرصة أفضل لتأمين مستقبله.
وفي الشأن نفسه، لن يتمكن نادي الزمالك من دفع المبلغ الذي يطلبه عبدالله السعيد، ومن ثم ففي حالة الرحيل، سيكون الأفضل خارج مصر.

عبدالله السعيد مع تركي آل الشيخ وزملائه بعد التوقيع

تركي آل الشيخ
يتميز النادي الأهلي، بشعبيته الكبيرة، والتي تمتد خارج مصر، ومن الأسباب التي حسمت بقاء عبدالله السعيد، مع الأهلي وعدم رحيله إلى الزمالك، هو وجود مسؤول الرياضة السعودي، والرئيس الشرفي للنادي.
وعقد السعيد جلسة مع تركي آل الشيخ، أمس الثلاثاء، تحدث خلالها عن الأسباب التي تدفعه للرحيل، وحل أزمته من أجل عدم الانتقال إلى الزمالك.
وبعد الجلسة، أعلن الأهلي رسميًا استمرار عبدالله السعيد، لمدة موسمين إضافيين، ومن ثم عدم انتقاله للزمالك.
وكشف إعلاميون، أن تركي آل الشيخ، حسم بقاء السعيد، بعدما أكد للاعب أنه سيتولي دفع المقابل المادي، الذي يرغب فيه، من جيبه الشخصي.



X