شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

3 أزمات إدارية جديدة أمام مجلس إدارة الزمالك

مرتضى منصور في مؤتمر صحفي

يعيش نادي الزمالك واحدة قد تكون من أسوأ فتراته، تحت قيادة مجلس إدارة يترأسه مرتضى منصور، في الفترة الأخيرة، سواء على صعيد فريق الكرة الأول، أو أزمات خارجية أمام الإدارة.

كانت وزارة الشباب والرياضة، أعلنت تعيين لجنة تابعة لها لإدارة نادي الزمالك ماليًا؛ على خلفية وجود حساب بنكي باسم هاني زادة، عضو مجلس الإدارة، لمعاملات النادي المالية.

كما أعلن مجلس الإدارة، إقالة إيهاب جلال، المدير الفني للفريق الأول، بعد الخسارة في المباراة الأخيرة، أمام الاتحاد السكندري، التي جاءت بعد خسارتين متتاليتين أمام الإسماعيلي ومصر المقاصة.

ونستعرض في التقرير، 3 أزمات على طاولة مجلس إدارة النادي، في الفترة المقبلة.

البرازيلي ريكاردو ألفيس بقميص الزمالك

ريكاردو
بخلاف خسارة الزمالك عددا من النقاط في المباريات الأخيرة، وفي مسابقة الدوري للموسم الجاري بشكل عام، تلقى النادي اخطارًا من وكيل أعمال اللاعب البرازيلي ريكاردو، يهدد بتقديم دعوى جديدة ضد النادي؛ بسبب تأخر مستحقاته.
وكان للاعب البرازيلي، الذي سبق ولعب للزمالك خلال فترة تولي ممدوح عباس، رئاسة الإدارة، ورحل قبل أن يحصل على كامل مستحقاته.
وقدم اللاعب شكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، يطالب بها بمستحقاته، لتقضي المحكمة الدولية بحصول اللاعب على مبلغ 250 ألف دولار، بالإضافة إلى نسبة 5% غرامة بسبب التأخير.
وعقد ريكاردو جلسة مع مسؤولي الزمالك مؤخرًا، ونجح الطرفان للوصول إلى اتفاق لتقسيط المستحقات عن طريق فتح حساب بنكي خاص باللاعب، وسداد الأقساط من خلاله.
ومع تولي اللجنة المالية، التي عينتها وزارة الرياضة، المسؤولية، تأخر دفع الأقساط، وهو ما تسبب في استياء اللاعب، وتهديده بتقديم شكوى لدى «فيفا».

جوسفالدو فيريرا

فيريرا
تعرض نادي الزمالك، لأزمة جديدة وتهديد من الاتحاد الدولي «فيفا» بخصم 6 نقاط، وتوقيع عقوبة بإيقاف القيد؛ بسبب التعنت في دفع مستحقات البرتغالي جوسفالدو فيريرا، المدير الفني الأسبق للفريق، والمقدرة بـ500 ألف دولار، كباقي مستحقات له ولجهازه المعاون السابق في «القلعة البيضاء».
وشهدت الفترة الأخيرة، تخاصما بين فيريرا وإدارة الزمالك، لدى المحكمة الإدارية؛ إذ يؤكد النادي أن البرتغالي هرب ورفض الحصول على مستحقاته بالجنية المصري، لينتهي المطاف، بإلزام «الفيفا» لنادي الزمالك بدفع المستحقات بعملة الدولار، كما في العقد المنصوص بين الطرفين.
وأمهل الاتحاد الدولي، مسؤولي نادي الزمالك، حتى يوم 24 من شهر أبريل الجاري لدفع مستحقات المدير الفني الأسبق للفريق، وإلا توقيع العقوبات، وهو ما يمثل أزمة كبيرة للإدارة، في ظل تواجد اللجنة المالية المعينة.

مرتضى منصور برفقة إيهاب جلال

المدير الفني الجديد
قررت إدارة الزمالك، إقالة إيهاب جلال ورحيله عن الفريق؛ بسبب تراجع الأداء وسوء النتائج، على أن يقود خالد جلال، المسؤولية الفنية حتى نهاية الموسم، لحين التعاقد مع مدير فني أجنبي.
ويعكف مسؤولو الزمالك في الفترة الحالية، على دراسة عدد من السير الذاتية لمدربين أجانب، للاختيار بينها من أجل إسناد المهمة له اعتبارًا من الموسم الجديد.
ويمثل ملف المدير الفني الأجنبي، أزمة أمام مجلس إدارة مرتضى منصور؛ بسبب السمعة السيئة المعروفة عن رئيس النادي، بإقالة المدربين، وكذلك المقابل المادي، بالعملة الصعبة، اللذان قد يتسببان في عدم إتمام استقدام مدير فني على مستوى عالٍ.
يجدر الإشارة هنا، إلى أن مرتضى منصور، كان أعلن عن تولي إسناد مهمة التعاقد مع مدير فني عالي، للمستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، ضمن اتفاقية حل أزمة عبدالله السعيد، الذي وقع للزمالك قبل أن يمدد عقده مع الأهلي.



X