شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

السيسي: لا أريد رفع الأسعار لكن «الظروف»

عبد الفتاح السيسي

قال عبدالفتاح السيسي، إنه لا يريد رفع أسعار السلع والمنتجات، لكن مصر تسير وفق ظروف محيطة بها، موضحا أن الله قد نجى مصر في 2011 والأعوام الماضية، بإرادة إلهية.

وأضاف «السيسي»، خلال كلمته بالندوة التثقيفية الـ29 للقوات المسلحة، تعليقا على حديث وزير البترول المهندس طارق الملا، بأن تكلفة السولار أكبر من 9 جنيهات، ولكن سعره حاليا 5.5 جنيه، «أنت بتتكلم تقريبا في 50% من ثمن السولار، يعني كل عربية نقل ماشية في الشارع وأي ميكروباص بتاخد الوقود بنص تمنه، واللي بيدهوله مش أنا اللي بيدهوله هو أنتم ومستقبل البلاد، لأنه طول ماحنا مكبلين بالدعم فأي حاجة في مصر، عمر ما البلد دي ما هتقدر تحقق الهدف اللي بتتمناه.. مفيش حد في العالم المتقدم بيعمل كده».

حرب أكتوبر

وفي معرض حديثه عن حرب أكتوبر قال السيسي، إنه على الرغم من الفرق في القوة بين الجيش المصري والجيش الإسرائيلي فإن هذا لا يعيب الجيش المصري.

وتابع:  “يعني أنا أبقى راكب عربية سيات، وأنت راكب عربية مرسيدس، ولما أسبقك متقوليش برافو؟ قولوا برافو، الحقيقة كانت كدة، مين كان يكسب في السباق إلا إذا كان قائدي العربية السيات رجال.. وعلى الرغم من كده انتصرنا، وده الشرف”.

وأوضح: “إذا كنا نستلهم العبرة والعظة والدروس مما حدث فلم تنته المعركة بعد، ولكن تغيرت الأدوات والوسائل.. الكلام للجيش والداخلية والجامعات والطلاب هتتخلوا عنها ولا هنقف جنبها”.

الكهرباء

ووجه السيسي، كلماته إلى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، قائلًا: “ما تكلم الناس وتفهمهم يا دكتور شاكر، ولا انت تقعد تشتكيلي بس، إنت ووزير البترول من الفلوس؟”، ليرد شاكر: “التكلفة الإنتاجية للكهرباء 104 قروش للكيلو وات، وأقصى ما بنتحصل عليه 83 قرش”.

وتابع وزير الكهرباء في مجمل رده على رئيس الجمهورية: “بيترتب على ده عجز 37 مليار جنيه، ولو اترفع علينا سعر الوقود مرة تانية هيتضاف على الرقم دة 40 مليار جنيه، ليصل العجز 77 مليار جنيه”.



X