شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاحتلال يعلن شن هجوم عسكري ضد أهداف إيرانية في سوريا

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي في ساعة مبكرة، فجر اليوم الإثنين، تنفيذه غارات على أهداف تابعة لـ «فيلق القدس» الإيراني، داخل الأراضي السورية.

وقال الجيش في بيان له: «يقوم جيش الدفاع الإسرائيلي في هذه الساعة، بضرب أهداف تابعة لفيلق القدس الإيراني داخل الأراضي السورية».

وحذر الجيش الإسرائيلي «النظام السوري من محاولة استهداف الأراضي الإسرائيلية أو قواته».

بدورها، نقلت وكالة إعلام النظام السوري، عن مصدر عسكري قوله: «قام العدو الإسرائيلي (فجر الإثنين) بضربة كثيفة أرضا وجوا وعبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة تعاملت منظومات دفاعنا الجوي معها على الفور واعترضت الصواريخ المعادية ودمرت أغلبيتها قبل الوصول إلى أهدافها».

وأضافت الوكالة إن «العدوان الإسرائيلي تم من فوق الأراضي اللبنانية ومن فوق إصبع الجليل ومن فوق بحيرة طبريا، واستخدم مختلف أنواع الأسلحة لديه وتمكنت الدفاعات الجوية من التصدي لمعظم الأهداف المعادية».

وذكرت أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت «عشرات الأهداف المعادية التي أطلقها العدو الإسرائيلي باتجاه الأراضي السورية».

كما نشرت مقاطع فيديو، قالت إنها من تصدي الدفاعات الجوية للنظام السوري، للطائرات الإسرائيلية.

ويأتي هذا التطور، بعد ساعات من إعلان جيش الاحتلال، أمس الأحد، رصده إطلاق قذيفة صاروخية نحو منطقة شمال هضبة الجولان السورية المحتلة، حيث تم اعتراضها من قبل منظومة القبة الحديدية.

ولم يشر جيش الاحتلال إن كان الصاروخ هجوميا أم أنه من الصواريخ التي تُطلقها المنظومات السورية الخاصة باعتراض الطائرات والصواريخ.

وظهر أمس الأحد، أعلنت وكالة إعلام النظام السوري، أن الدفاع الجوي التابع للاخير «تصدى لعدوان جوي إسرائيلي استهدف المنطقة الجنوبية (في سوريا) ومنعه من تحقيق أي من أهدافه».

وسبق أن اعترض جيش الاحتلال الإسرائيلي صواريخ سورية أطلقت باتجاه طائرات أو صواريخ إسرائيلية خلال الغارات التي عادة ما تشنها تل أبيب على أهداف في سوريا.

والأسبوع الماضي، أقر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، شن إسرائيل غارات على أهداف إيرانية وأخرى تابعة لـ«حزب الله» اللبناني في سوريا، في أول اعتراف رسمي للاحتلال.

فيما قال رئيس أركان جيش الاحتلال السابق جادي أيزنكوت لصحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية إن الغارات الإسرائيلية استهدفت آلاف الأهداف في الأراضي السورية، لكن تل أبيب كانت تتجنب الإعلان عن مسؤوليتها عنها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية