شبكة رصد الإخبارية

لماذا تصدر هاشتاج «ترحيل السوريين مطلب» موقع تويتر بالسعودية؟

جدل جديد في السعودية، أثاره هاشتاج «#ترحيل_السوريين_مطلب»، الذي تصدر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، في المملكة، لعدة ساعات، وطالب المغردون فيه بترحيل السوريين المتواجدين بالسعودية إلا بلادهم.

في المقابل رد عليهم مغردون آخرون، بهاشتاجات مثل «#السوريون_مرحب_بهم_في_السعوديه» وهاشتاج «#السوريون_والعرب_اخواننا».

وبدأ الجدل، مع تداول أخبار عبر مواقع التواصل، عن ارتكاب عدد من السوريين لمخالفات قانونية داخل المملكة.

وتداول عدد من النشطاء السعوديين، مقطعا لسيدة سورية وهي تشتم بائعة سعودية، وتتطاول عليها، مستغلين المشهد لإثارة الرأي العام ضد السوريين.

 

وحصد هاشتاج #ترحيل_السوريين_مطلب أكثر من 30 ألف تغريدة، بعد تصدره تويتر بالمملكة، لعدة ساعات.

التفاعل الكبير مع الهاشتاج، قوبل من جهة ثانية، بردود فعل رافضة لهذا الأمر، استنكروا فيها المطالبة بترحيل السوريين.

ونقلت صحيفة “الوطن” السعودية، مسح حديث بالمملكة، يؤكد أن أكثر من نصف العاطلين عن العمل، وبنسبة 54% يستغرقون عاما أو أكثر في البحث عن عمل.

وزادت نسبة الإناث في طول مدة البحث عن عمل “حيث إن 56.6 % من الإناث و50.6 % من الذكور العاطلين عن عمل يحتاجون عاما وأكثر في البحث عن عمل، كما تفاوتت طريقة البحث عن عمل بين الذكور والإناث العاطلين”.

وكشفت نشرة إحصائية حديثة حول سوق العمل أن “15.1 % من العاطلين يستغرقون على الأقل شهرين في البحث عن عمل، في حين يستغرق 17.2 % بين 3-5 شهور، و9.1 % بين 6-8 شهور، و4.7 % بين 9-11 شهرا، في حين كانت أعلى نسبة للعاطلين الذين استغرقوا 12 شهرا وأكثر في البحث عن عمل وبنسبة 53.9 %”.

وكان وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي، أحمد الراجحي، أعلن في ديسمبر الماضي، قصر العمل في 41 نشاطا ومهنة في القطاعين، السياحي وغير الربحي والأسواق المغلقة، بمنطقة المدينة المنورة، على السعوديين والسعوديات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية