شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«العسكري السوداني» يتوصل لاتفاق مع قوى الحرية والتغيير

اتفق المجلس العسكري الانتقالي في السودان، مع إعلان «قوى الحرية والتغيير» المُحرك للمظاهرات السودانية، على ترتيبات الفترة الانتقالية في البلاد.

وأعلن الطرفان، أنهما سيتوصلا لاتفاق نهائي حول تفاصيل المرحلة التي اتفقا على أن تستمر لـ3 سنوات، خلال 24 ساعة.

وأكد عضو المجلس العسكري الفريق «ياسر عطا»، أنه تم الاتفاق على صلاحيات المجلس السيادي ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي، على أن يكون عدد الأعضاء 300 عضو، يحتل تحالف «قوى الحرية» ثلثي المقاعد، وتشغل الأحزاب الأخرى الثلث الباقي.


وفي السياق ذاته، قال «مدني عباس»، عضو وفد التفاوض من «قوى الحرية»، إنه تم الاتفاق على أن تكون الفترة الانتقالية ثلاث سنوات، على أن تكون الأشهر الست الأُوَل لحل قضايا الحرب والسلام في البلاد.

كما اتفق الطرفان على تشكيل لجنة تحقيق في أحداث العنف، التي وقعت فجر الثلاثاء الماضي، وأدت إلى مقتل وإصابة العشرات.

وألقت «قوى الحرية والتغيير» اللوم على الحكام العسكريين، الثلاثاء الماضي، لتجدد العنف في الشوارع وتعقيد الجهود المبذولة للتفاوض على تسليم السلطة بعد الانقلاب على الرئيس «عمر البشير»، أبريل الماضي.

وسيتواصل التفاوض بين الجانبين اليوم الأربعاء، لمناقشة نسبة المشاركة في المجلس السيادي المقترح.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية