شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هجوم يستهدف سفينتين ببحر عمان تحملان نفط خليجي.. وأسعار البترول تزيد 2.5 دولارا

صعدت عقود النفط الآجلة بأكثر من 4.2% أو 2.5 دولارا، صباح الخميس، بعد استهداف ناقلتي نفط عملاقتين في بحر عمان.

وقالت وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية، إن انفجارين كبيرين استهدفا صباح الخميس ناقلتي نفط في مياه بحر عمان، بحسب معلومات أولية.

وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أغسطس، بنسبة 4.2% أو 2.5 دولارا إلى 62.55 دولارا للبرميل.

كما زادت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط، بنسبة 3.58% أو 1.83 دولارا إلى 52.95 دولارا للبرميل.

ودعت مجموعة بريطانية للسلامة البحرية إلى توخي «الحذر الشديد» بعد حادث غير محدد في بحر عمان، بحسب وكالة «أسوشييتد برس».

وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية «إرنا»، عن وكالة «يونيوز» الإخبارية أنه تم استهداف ناقلتي نفط في بحر عمان، مضيفة أنهما من الناقلات العملاقة التي كانت تحمل النفط الخام من الخليج.

وذكرت الوكالة أن مصادر محلية في سلطنة عُمان أعلنت، صباح الخميس، سماع دوي انفجارين كبيرين بصورة متتالية داخل مياه بحر عُمان.

وقال مركز عمليات التجارة البحرية التابع للأسطول الملكي البريطاني، إنه على علم بحادث شحن في خليج عمان قرب الساحل الإيراني، مضيفا: «تتحرى المملكة المتحدة وشركاؤها الأمر حاليا».

ونقلت رويترز، عن عدة مصادر في الشحن البحري، إنه تم إخلاء ناقلتين بعد حادث في خليج عمان وإن أفراد الطاقم بخير، مشيرة إلى أن إحدى الناقلتين ترفع علم جزر مارشال واسمها فرنت ألتير بينما الناقلة الثانية اسمها كوكوكا كاريدجس وترفع علم بنما.

في المقابل أكد الأسطول الخامس بالبحرية الأمريكية تلقيه طلب استغاثة من ناقلتين، وأن الأسطول السادس نحن على علم بوقوع هجوم على ناقلتين في خليج عمان.

كما أوضح الأسطول الخامس في بيان رسمي تلقي القوات البحرية الأمريكية في المنطقة نداء استغاثة منفصلين في الساعة 6:12 صباحا بالتوقيت المحلي وآخر في السابعة صباحا.

وبحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء فإن أحد مشغلي الناقلتين أكد وجود شبهة في أن الحادث ناجم عن هجوم. بينما ذكرت تقارير أخرى بأن النيران اشتعلت في ناقلة في خليج عمان بعد هجمات تخريبية استهدفت ناقلات في وقت سابق بالقرب من إمارة الفجيرة، أحد أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود في العالم ويقع خارج مضيق هرمز القريب.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية