شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

انتخاب «بوريس جونسون» رئيسا لوزراء بريطانيا

أعلن حزب المحافظين، الثلاثاء، فوز بوريس جونسون بزعامة الحزب ورئاسة الوزراء، خلفًا لـ «تيريزا ماي» التي استقالت رسميًا من منصبها في وقت سابق الشهر الماضي.

وفاز جونسون بحصوله على 92 ألفًا و153 من أصوات أعضاء حزب المحافظين، مقابل 46 ألفًا و656 لمنافسه وزير الخارجية الحالي زعيم حزب العمال المعارض، جيرمي هنت، حسبما أعلنت لجنة الانتخابات بالحزب الحاكم.

وقالت اللجنة في الجلسة العلنية التي عقدتها للإعلان عن الفائز إن نسبة المشاركة في انتخابات رئاسة الحزب بلغت 87.4%.

وفي أول تصريح له عقب اختياره زعيمًا للحزب ورئيسًا للوزراء، تعهد جونسون بتحقيق الخروج من الاتحاد الأوروبي «بريكست» وتوحيد المملكة، وهزيمة زعيم حزب العمال، جيرمي كوربين.

وكان جونسون قد عمل صحفيًا، قبل أن يشغل منصب عمدة العاصمة لندن من العام 2008 إلى 2016، ثم أصبح وزيرًا للخارجية من 2016 وحتى 2018.

ولد جونسون عام 1964 في نيويورك، وانتقل والداه إلى بريطانيا وهو طفل صغير، ويفتخر أن والده من أصول تركية، وقد درس في كلية إيتون كوليج الشهيرة، وأظهر ميلا إلى دراسة اللغة الانجليزية والآداب الكلاسيكية.

وبدأ جونسون حياته العملية صحفيا في ديلي تلغراف، ثم أصبح مراسلها للاتحاد الأوروبي، ونائبا للمدير، قبل أن يصبح مديرا لصحيفة سبيكتيتور، عام 1991.

وعرف جونسون بتصريحاته المثيرة، وميله إلى الدعابة وتوجيه النقد الحاد، وهو ما جعل كثيرين يصابون بالدهشة بعد توليه وزارة الخارجية.

ومن أبرز التصريحات المثيرة لرئيس الوزراء الجديد، عندما قال إن “أصول الرئيس الأميركي، باراك أوباما، الكينية، جعلته يكره تراث بريطانيا وتاريخها»، وأيضا تشبيهه للمرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية الأميركية، هيلاري كلينتون، «بممرضة سادية تعمل في مصحة للأمراض العقلية».

ووجه جونسون انتقادات لاذعة لأوباما بعد دعوته البريطانيين للبقاء في الاتحاد الأوروبي، وقال إن «الولايات المتحدة نفسها لا تقبل بالقيود التي يفرضها الاتحاد الأوروبي، فلماذا تريدنا أن نقبل بذلك؟».

وتلقى جونسون بعد انتخابة رئيسا لوزراء التهاني من قادة ومسؤولين من عدة دول، وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مقدمة المهنئين، وكتب في تغريدة على موقع «تويتر» أن جونسون سيكون رئيس وزراء عظيما.

كما تلقى أيضا التهاني من وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، وكذلك من المفوضية الأوروبية التي قالت إنها ستعمل معه بأفضل ما يمكن.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية