شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حماس: اعتداءات الاحتلال بالقدس ستؤدي إلى مزيد من العمليات «بكل طرق المقاومة»

قالت حركة حماس، في بيانٍ لها، الخميس، إن اعتداءات الاحتلال المتكررة بحق المقدسيين، ستؤدي إلى مزيد من العمليات التي تستهدف جنود الاحتلال والمستوطنين «بكل طرق المقاومة» المشروعة.

جاء ذلك تعقيبًا على استشهاد فلسطينيين اثنين على يد الاحتلال بزعم محاولتهما طعن جندي بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

وأكدت على «تصاعد الغضب الفلسطيني الناجم عن ممارسات الاحتلال الهمجية التي تشهدها باحات الأقصى ومدينة القدس».

وحذرت الحركة، الاحتلال الإسرائيلي، من مواصلة إجرامه ومخططاته التهويدية التي تستهدف الأقصى، وأنه «وحده من يتحمل نتائجها».

وأشارت إلى أن استشهاد شابين أثناء محاولتها تنفيذ عملية طعن، يحمل رسالة الغضب الفلسطيني، التي تفيد استعداد الشعب للتضحية دفاعا عن الأقصى والقدس.

ودعت إلى تكثيف الزيارات للأقصى في هذه المرحلة العصيبة، قائلةً: «إن دماء الشهداء لن تذهب هدرا، وستبقى سراجا منيرا للأقصى، ونارا تحرق المحتلين وقطعان المستوطنين».

من جانبها، أغلقت قوات الاحتلال الشوارع المؤدية إلى الأقصى بعد أن اقتحمت باحاته عقب العملية، ثم عادت إلى فتحه جزئيا لموظفي الأوقاف وللنساء وللأشخاص المتجاوزة أعمارهم 50 عاما.

وأدى عشرات الفلسطينيين صلاة المغرب عند باب الأسباط أمام الأقصى، بعد منعهم من دخوله على إثر التطورات الأخيرة.

ويشهد المسجد الأقصى عمليات تهويدية وإجراءات قمعية واقتحامات للمستوطنين، بلغت أقصاها في الفترة الأخيرة، كان آخرها يوم عيد الأضحى في وقت الصلاة، مما أدى إلى محاولات المصلين لاعتراضهم، لكن شرطة الاحتلال قمعتهم وسمحت لمستوطنيها بالاقتحام الذي استمر لنحو خمس دقائق مرورا بباحات المسجد.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية