شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

التايمز: اللاجئون يصنعون معجزة الاقتصاد الألماني القادمة

قالت صحيفة «التايمز» البريطانية أن ملايين المهاجرين الذين قدموا من بلدان مختلفة، اندمجوا في المجتمع الألماني وساهموا في تعويض انخفاض معدل المواليد في البلاد.

وأضاف الكاتب روجر بويز أن «مقامرة» المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بخصوص استقبالها للاجئين تعطي ثمارها، إذ يدفع أكثر من ثلثهم الضرائب.

وأكد الكاتب أن اللاجئين تمكنوا من الاندماج ولم يعتمدوا على نظام التأمين الاجتماعي الذي يوفر لهم الرواتب دون عمل، وأصبحوا جزءا من القوة العاملة و اندمجوا مع زملائهم الألمان.

وأشار الكاتب إلى أن صغر سن اللاجئين وقدرتهم البدنية ومستوى تعليمهم الجيد، من العوامل التي سهلت عليهم العملية الاندماج ،فـ 42 بالمئة منهم حاصلون على التعليم الإعدادي على الأقل. 

وأشاد الكاتب بنظام التأهيل والتعليم الألماني الذي استوعب اختلاف اللاجئين وتنوعهم، في وقت يتركز انحدار اللاجئين من 7 دول أساسية هي العراق، وسوريا، والصومال، وإيران، وباكستان، وإرتيريا، وأفغانستان.

وذكر الكاتب أن: «إرث ميركل الحقيقي قد يكون وضعها معيارا للاندماج الناجح، وإذا أثبت نجاعته بالنسبة لها ولبلدها، فإنها ستكون قد أجابت وبنجاح ولو جزئيا عن السؤال الذي يؤرق المشرع الألماني لعقود، وهو: كيف يمكن رفع معدل المواليد في هذا البلد؟».

وكشف رئيس مجموعة «دايملر» الألمانية العملاقة في صناعة السيارات والمحركات، ديتر زيتشه، أن اللاجئين «أساس معجزة الاقتصاد الألماني القادمة».

في المقابل، لم يخف بويز حقيقة أن تدفق اللاجئين على ألمانيا زاد من الشعور بالقلق الشديد بشأن عدم وجود ضمانات للقادمين الجدد، كما أدى لصعود اليمين المتشدد والشعبوية في أوروبا وأميركا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية