شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فيسبوك يعترف بالتسريب الأضخم في تاريخه لبيانات الملايين من مستخدميه

كشف تقرير إخباري عن تعرض كم ضخم من بيانات المستخدمين على فيسبوك للتسريب خلال الساعات الماضية، مؤكدا أن حجم التسريب وصل إلى أكثر من 419 مليون مستخدم.

وأكد موقع فيسبوك تسريب بيانات ملايين الحسابات، بعد أن تُركت قاعدة البيانات غير مُشفرة، موضخا أن هذا التسريب لم يحتج إلى اختراق، وأن الخادم لم يكن محميا بكلمة مرور، ما قد يمكن أي شخص الوصول إلى قواعد البيانات المكشوفة.

جاء ذلك على الرغم من إعلان فيسبوك في 4 أبريل 2018 عن إجرائه تغييرات على «حماية معلومات الأشخاص بشكل أفضل»، عن طريق تقييد الوصول إلى هذه البيانات.

وبحسب موقع «Tech Crunch» الأميركي، فإن قاعدة البيانات تحتوي على رموز تعريفية لحسابات أشخاص على فيسبوك، وأرقام هواتف أصحابها. وباستخدام هذه الرموز، يمكن ببساطة الربط بين أرقام الهواتف وأسماء أصحابها وحساباتهم على فيسبوك، ما يعرض هؤلاء المستخدمين لمخاطر اختراق حساباتهم.

وتركز التوزيع الجغرافي لهؤلاء المستخدمين بالأساس في الولايات المتحدة وبريطانيا وفيتنام، حيث تم تسريب بيانات «133 مليون مستخدم بالولايات المتحدة، و 18 مليون في بريطانيا، وأكثر من 50 مليون في فيتنام».

وصرّحت متحدثة باسم الشركة بأن العدد الفعلي للمستخدمين الذين سُربت بياناتهم 210 ملايين تقريبًا، لتكرار بيانات عديد من المستخدمين في نفس القاعدة، مؤكدة أن قواعد البيانات قد تم إغلاقها، ولا يوجد دليل على أن حسابات فيسبوك قد اخترقت كنتيجة لذلك.

وأوضحت الشركة أنها فتحت تحقيقًا في الواقعة لمعرفة المتسبب فيها.

يأتي هذا الخبر ليكمل سلسلة فضائح فيسبوك المتعلقة بخصوصية بيانات مستخدميه، بعد اختراق بيانات 87 مليون مستخدم في فضيحة «كامبريدج أناليتيكا»، و50 مليون آخرين يوم الـ «log out»، واعترافه أيضا قبل 5 أشهر أنه حمّل عن غير قصد جهات الاتصال الخاصة بالبريد الإلكترونى لنحو 1.5 مليون مستخدم من دون علمهم.

أزمة فيسبوك

فضيحة جديدة في تسريب بيانات مستخدمي فيسبوكعدد الحسابات المخترقة 87 مليون حساب ومارك يخضع للاستجواب أمام الكونجرس

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Jeudi 5 avril 2018

وفي سياق مشابه، أقرت شركة جوجل بجمع بيانات مستخدمي يوتيوب من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا بشكل غير قانوني، واستخدام هذه البيانات في استهداف هؤلاء الأطفال بإعلانات موجهة لهم، ما حقق لها أرباحًا. ووفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، فلقد استغل يوتيوب كونه أحد أكثر المواقع التي يستخدمها الأطفال لتسويق المنصة بين المعلنين.

وغُرم الموقع 170 مليون دولار، وهو الرقم الذي انتُقد لضآلته عندما يُقارن بأرباح الشركة التي وصلت في الربع الثاني من العام الحالي إلى 38.9 مليار دولار.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية