شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير التعليم: نحتاج لـ 130 مليار جنيه لحل مشكلة «كثافات الفصول» وتأخير الكتب «غصب عنا»

صرح «طارق شوقي»، وزير التربية والتعليم، اليوم الخميس، أن حل مشكلة الكثافات في الفصول الدراسية يحتاج لـ 130 مليار جنيه، كما كشف أن الوزارة انتهت من تجهيز 90% من الكتب.

وأشار «شوقي» خلال مؤتمر صحفي بديوان عام الوزارة، إلى أن حل مشكلة الكثافات يحتاج إلى 100 ألف فصل، بينما تعمل الوزارة على تجهيز قرابة 13 ألف فصل فقط، طبقا للموارد المتاحة والأراضي المتوفرة.

ودعا الوزير، المجتمع المدني للمساهمة في توفير أراضٍ لبناء مدارس جديدة لتقليل كثافات الفصول، مضيفا أن الوزارة تعمل على صيانة 15 ألف فصل، وتحاول أن تضع حلولا مختلفة لمشكلة بناء المدارس.

ومن جهته أوضح اللواء «يسرى عبد الله» مدير هيئة الأبنية التعليمية، أن ميزانية الهيئة تتراوح بين 6 و8 مليارات جنيه، يتم من خلالها بناء نحو 13 ألف فصل دراسي، وتصل تكلفة الفصل الواحد إلى 500 ألف جنيه.

وقال «شوقي» في تصريحاته، أن حجم الكتب التي ستتأخر الوزارة في تسليمها لا يتعدى الـ 10% فقط، حيث انتهت من طباعة 90% من الكتب.

وأوضح أن منظومة الكتب كبيرة، إذ يتم إعداد مناهج في الصفوف الأولى والمرحلة الثانوية، مشيرا إلى أنه يتم طباعة ما يزيد عن 177 مليون نسخة.

وأكد أن كتب بعض المراحل وصلت للمخازن، ما عدا كتاب «كونكت بلس» واللغة العربية والدين، التي ستصل في شهر أكتوبر، داعيا أولياء الأمور لعدم القلق في حال تأخر وصول أي كتب.

وشدد الوزير على أن التأخير لا يعني أن الوزارة مقصرة، معتبرا أنها كغيرها من الأجهزة الإدارية معرضة لأن يحدث فيها تأخير وبيروقراطية.

وناشد الرأي العام بضرورة النظر إلى حجم ما تم إنجازه بنجاح وألا يتم التركيز على نسبة الإخفاق البسيطة التي تحدث «غصب عنا»، حسب تعبير الوزير.

وفي ذات السياق أعلنت الوزارة، تجهيز 2050 مدرسة بتقنية “الواي فاي” فيما تبقت قرابة 415 مدرسة فقط، مشيرة إلى تزويد جميع المدارس بشاشات ذكية، وموضحة أن الامتحانات سيكون اجتيازها وتصحيحها إلكترونيا، وأن أول امتحان سيخصص للصفين الأول والثاني الثانوي سيكون في يناير المقبل.

وأعلن «شوقي»، أنه سيتم تسليم 650 ألف جهاز «تابلت» للدفعة الجديدة من طلاب الصف الأول الثانوي 2019-2020، وستبدأ عملية توزيعها في نوفمبر المقبل، وستتواصل على دفعات إلى غاية نهاية ديسمبر.

وفي العام الماضي، اشتكى طلاب الصف الأول الثانوي من بعض المعوقات التي تعرضوا لها أثناء تأدية الامتحانات باستخدام «التابلت».

وكانت أبرز شكاوى الطلاب، عدم تفعيل شريحة الإنترنت التي حصل عليها الطلاب حتى موعد الامتحان، بالإضافة إلى غياب الإنترنت عن بعض المدارس.

السيستم واقع

الوزير اتهم جهات خارجية..سقوط السيستم وضعف الإنترنت يفشلان تجربة التابلت

Publiée par ‎شبكة رصد‎ sur Lundi 25 mars 2019

واشتكى الطلاب أيضا، من فشل المعلمين ببعض المدارس في مساعدة الطلاب على الاتصال بغرفة الوزارة، والانتظار لحين وصول أفراد من الدعم الفني، لحل مشاكلهم.

وشهدت بعض المدارس حينها «وقوع السيستم» الخاص بـ «أكواد» الامتحانات، فيما قال أخرون أنهم لم يجدوا الامتحان على «التابلت»، بسبب عطل فني.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية