شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مفاوضات مصرية إماراتية لتملك «دبي» أراضٍ بقناة السويس

أعلن رئيس الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، اليوم الاثنين، عن استمرار المفاوضات المصرية الإماراتية لحصول الأخيرة على أراض بالمنطقة الصناعية.

وفي أول ظهور صحفى له منذ توليه منصبه، أوضح يحيي زكي، رئيس الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، أن المفاوضات مستمرة مع شركة موانئ دبي للحصول على أراض صناعية بالمنطقة الاقتصادية.

وأضاف، تجرى المفاوضات على مساحات تتراوح بين 30 و40 كيلو مترا مربعا.

وفي أغسطس 2017، أعلنت الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس وموانئ دبي، عن اتفاق لإنشاء شركة التنمية الرئيسية، وتضمن الاتفاق استغلال 90 كيلو مترا كظهير لميناء العين السخنة، إضافة إلى مشروعات لوجيستية، بعد موافقة عبدالفتاح السيسي، على إنشاء الشركة لتنفيذ مشروعات في منطقة القناة.

يأتي ذلك وسط تضارب رسمي حول المساحة المطلوبة من قبل الجانب الإماراتي، حيث أعلن رئيس الهيئة الاقتصادية السابق، مهاب مميش، قبل مغادرة منصبه، أن المفاوضات تجرى حول 45 كيلو مترا، بـ4 مليارات جنيه.

ومنذ 2008، تدير شركة «موانئ دبي» ميناء العين السخنة على خليج السويس بمصر، حيث تمتلك 90% من أسهم شركة تطوير الميناء، وذلك مقابل 670 مليون دولار.

ومرارا وقعت خلافات بين شركة «موانئ دبي» والعاملين المصريين والشركة حول الأجور وظروف العمل.

وتستهدف الهيئة العامة الاقتصادية لقناة السويس إقامة مركز لوجيستى عالمي، إنشاء مناطق صناعية متخصصة بمواد البناء والأغذية والمنسوجات وقطع غيار السيارات والأجهزة الإلكترونية إلى جانب مشروعات صغيرة ومتوسطة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية