شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اجتماع بين السراج وحفتر في موسكو لتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار

أعلنت الخارجية الروسية، الإثنين، عن اجتماع بين رئيس حكومة الوفاق الليبية «فايز السراج» والجنرال المتقاعد «خليفه حفتر»، في موسكو اليوم، لتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا برعاية روسيا وتركيا.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن رئيس فريق الاتصال الروسي بشأن ليبيا «ليف دينغوف» قوله إن «السراج يصل في أقرب وقت إلى موسكو لإجراء محادثات ستُركز على التسوية المستقبلية في ليبيا، بما في ذلك إمكان توقيع اتفاق هدنة وتفاصيل هذه الوثيقة».

وأشار دينغوف إلى أن كلا من حفتر والسراج سيلتقيان «بشكل منفصل مع المسؤولين الروس ومع ممثلي الوفد التركي الذي يتعاون مع روسيا حول هذا الملف».

وأوضح أن مسؤولين من مصر والإمارات سيحضرون أيضا على الأرجح بصفتهم مراقبين في المحادثات.

وقال رئيس مجلس الدولة في طرابلس «خالد المشري» إن توقيع هذا الاتفاق سيُمهد الطريق لإحياء العملية السياسية، مشيرا إلى أنه سيُرافق السرّاج إلى موسكو، في حين يُرافق رئيس برلمان طبرق «عقيلة صالح» الجنرال المتقاعد حفتر.

وأضاف المشري أن اتفاق موسكو ينص على وجود «قوات لمراقبة» وقف إطلاق النار، من دون أن يُحدّد طبيعة هذه القوات أو جنسيتها.

ومع الدقيقة الأولى من الأحد، واستجابة لمبادرة تركية روسية، بدأ وقف لإطلاق النار بين حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليًا، وقوات حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجومًا للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق؛ ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

وتسعى ألمانيا، بدعم من المنظمة الدولية، إلى جمع الدول المعنية بالأزمة الليبية في مؤتمر دولي ببرلين، نهاية يناير الجاري من دون تاريخ محدد بدقة، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية