شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إجلاء 3 آلاف جمل من ميناء طرابلس بعد قصفه من قبل قوات حفتر

أجلى تاجر ليبي 3 آلاف جمل استوردها من أستراليا من العاصمة الليبية طرابلس سيرا على الأقدام بعد تعرض الميناء التي وصلت إليه للقصف بقذائف المدفعية من قبل قوات الجنرال المتقاعد «خليفة حفتر».

وقال التاجر إن رجل أعمال من مدينة الزاوية اشترى الجمال بعد أن سمع أنها تُباع بسعر رخيص في أستراليا، حيث أفادت تقارير إعلامية أسترالية بأن السلطات تعدم آلاف الإبل بسبب استهلاكها للكثير من المياه بما يساهم في ارتفاع درجات الحرارة.

وقال تاجر محلي إن الجمال غادرت الميناء بطرابلس وسيقت على طول الطريق السريع المؤدي إلى مدينة الزاوية، على بعد نحو 45 كيلو مترا، حيث بدأ إجلاؤها مساء الأربعاء 19 فبراير ووصلت المدينة صباح يوم الخميس 20 فبراير.

وأضاف التاجر أن مجموعة محلية مسلحة سرقت 125 جملا أثناء مرورها عبر منطقة جنزور بطرابلس.

وأفاد مراسل لوكالة رويترز أن 20 راعيا كانوا يسوقون الجمال أثناء إخراجها من وسط طرابلس، بينما كان بعضها يحاول البحث عن طعام على جانب الطريق، وأغلقت قوات الأمن الطريق مؤقتا لتسمح بمرور الإبل.

وكانت الإبل تُنقل عادة إلى مدينة الزاوية على متن شاحنات، لكن ونظرا لعدم توفر أي منها قرر مالكها نقلها سيرا خوفا من تعرض الميناء للقصف مجددا.

وقصفت قوات «خليفة حفتر» ميناء طرابلس يوم الثلاثاء 18 فبراير، بعدة قذائف صاروخية، حيث استهدفت مرافق الميناء ومنشآته ورصيفه الداخلي.

وتستمر قوات حفتر في خرق وقف إطلاق النار الذي بدأ في 12 يناير الماضي بمبادرة تركية روسية، وتشن هجمات على العاصمة طرابلس ، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل 2019، للسيطرة على العاصمة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية