شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

غضب بين أطباء مصر بسبب إهمالهم وهجوم واسع على وزارة الصحة

تسببت وفاة 3 أطباء جراء إصابتهم بفيروس كورونا بغصب واسع بين أطباء مصر، وسط اتهامات لوزارة الصحة بإهمالهم والتقاعس عن نجدتهم، فيما أقدم عدد من الأطباء على تقديم استقالتهم، اعتراضا على سياسات الوزراة.

وأمس الأحد، توفى طبيب شاب يدعى «وليد يحيى» بفيروس كورونا بعد فشل وزارة الصحة في توفير مكان لعلاجه، وذلك بعد إصابته بالفيروس جراء مشاركته في علاج المرضى المُصابين به.

ويأتي هذا في الوقت الذي وفرت فيه الوزارة سيارة إسعاف للفنانة «رجاء الجداوي» وغرفتين «vip» في مستشفى العزل الصحي، بعد الكشف عن إصابتها بالفيروس، بالإضافة إلى قيامها بإجراء مسح لجميع الفنانين والمشاهير المخالطين لها.

واتهم الأطباء وزارة الصحة بإدارة الأزمة وفق سياسة الكيل بمكيالين، وذلك في الوقت التي يعاني فيه الأطباء بسبب نقص مسلتزمات الوقاية، وصدور قرار بعدم توفير مسحات للمخالطين منهم واكتفائهم بالعزل المنزلي.

من جهة أخرى، هاجمت نقابة الأطباء وزارة الصحة وحذرت من كارثة صحية في البلاد، وذلك بعد 19 طبيبا منهم 4 خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وإصابة أكثر من 350 طبيبا منذ بدء تفشي كورونا في البلاد.

وقالت النقابة في بيان لها، الإثنين، إن وزارة الصحة تتقاعس عن الاعتناء بجميع أعضاء الطواقم الطبية، مشيرةً إلى أن الوزارة من واجبها توفير الحماية لهم وسرعة علاج من يُصاب بالمرض منهم.

وأضاف البيان: «للأسف الشديد فقد تكررت حالات تقاعس وزارة الصحة عن القيام بواجبها في حماية الأطباء، بداية من الامتناع عن التحاليل المبكرة لاكتشاف أي إصابات بين أعضاء الطواقم الطبية، إلى التعنت في إجراء المسحات للمخالطين منهم لحالات إيجابية، لنصل حتى إلى التقاعس في سرعة توفير أماكن العلاج للمصابين منهم».

وأكدت النقابة أنها تحمّل وزارة الصحة المسؤولية الكاملة لازدياد حالات الإصابة والوفيات بين الأطباء، مهددة باتخاذ «جميع الإجراءات القانونية والنقابية لحماية أرواح أعضائها، وملاحقة جميع المتورطين عن هذا التقصير الذي يصل لدرجة جريمة القتل».

ودعت النقابة الأطباء للتمسك بحقهم في تنفيذ الإجراءات الضرورية قبل أن يبدأوا بالعمل، مشيرة إلى أن غياب تلك الإجراءات يُعتبر جريمة في حق الطبيب والمجتمع.

كما حذرت النقابة الوزارة من تزايد وتيرة الغضب بين صفوف الأطباء لعدم توفير الحماية لهم، الأمر الذي سيؤثر سلباً في تقديم الرعاية الصحية، بينما يزداد تفشي الوباء في البلاد.

ومنذ تفشي الوباء في العالم، سارعت مصر إلى تقديم المساعدات الطبية لكل من الصين وإيطاليا وأميركا والسودان، في الوقت الذي حذر فيه الأطباء في مصر من نقص الإمدادات الطبية وانهيار النظام الصحي في حال تفاقم الأزمة.

وأمس الأحد، أعلنت وزارة الصحة تسجيل أعلى حصيلة وفيات بفيروس كورونا في يوم واحد منذ بدء تفشي الوباء، إذ بلغ عدد حالات الوفاة الجديدة 29 حالة مقارنة مع 28 وفاة في اليوم السابق، كما سجلت 752 حالة إصابة جديدة بالفيروس.

نقابة أطباء مصر تطالب جميع الجهات التنفيذية والتشريعية والرقابية بالقيام بدورها فى حمل وزارة الصحة على القيام بدورها فى…

Posted by ‎نقابة أطباء مصر – الصفحة الرسمية‎ on Sunday, May 24, 2020

مفيش أي حرج من إقالة هالة زايد وتابعها خالد مجاهد من وزارة الصحة الآن..اي تاخير بدواعي الموقف السياسي والاعتبارات…

Posted by Ahmed Mamdoh Gostavo on Sunday, May 24, 2020

استقالتى من تلك القرية الظالم أهلهاا ..و إنا لله و إنا إليه راجعون ..

Posted by Mahmoud Tareq on Sunday, May 24, 2020



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية