شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الفلسطينيون يحرقون «بن زايد» ويدهسونه في أول رد على التطبيع

أحرق فلسطينيون، ظهر الجمعة، صورا لولي عهد الإمارات محمد بن زايد، خلال مظاهرات في الضفة الغربية، تنديدا باتفاق التطبيع مع الاحتلال.
وخرج مئات الفلسطينيين في مظاهرات بمناطق متفرقة من الضفة الغربية تنديدا باتفاق الإمارات لتطبيع علاقاتها رسميا مع الاحتلال.

وفي بلدة يطا بمحافظة الخليل (جنوب) أحرق مجموعة من الملثمين علم الإمارات، خلال وقفة منددة بالاتفاق خرجت وسط المدينة.
كما ردد المشاركون بالوقفة هتافات رافضة لاتفاق التطبيع الذي وصفوه بـ«الخيانة»، حسب الشهود.
وفي مدينة نابلس (شمال)، ندد المئات بالاتفاق، خلال مظاهرة خرجت عقب صلاة الجمعة، في ميدان «الشهداء» وسط المدينة.
كما داس شبان شاركوا بالمظاهرة، صورا للرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، وولي عهد أبوظبي، قبل حرقها.
وحمل المتظاهرون لافتات تحمل عبارات منددة بالاتفاق، بينها «من فلسطين إلى محمد بن زايد.. الطريق إلى القدس معبدة بدماء شهدائنا وليس بنزوة الخائنين».

أما في بلدة حارس بمحافظة سلفيت (شمال)، فقد رفع محتجون فلسطينيون، صورا لولي عهد الإمارات محمد بن زايد، بعد وشمها بعلامة إكس. وهتفوا بشعارات منددة بالاتفاق الإماراتي الإسرائيلي.
ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.
وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل حماس وفتح والجهاد الإسلامي. فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، «خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية».



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية