شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الاحتجاج الإلكتروني على السيسي يتواصل لليوم الـ12

منذ إطلاق عبد الفتاح السيسي تصريحاته يوم 29 أغسطس الماضي والتي هدد فيها ب”إبادة” منازل المواطنين التي ترى الحكومة أنها مخالفة وتموج مواقع التواصل الاجتماعي بتظاهرة إلكترونية ضده

ففي نفس المؤتمر أكد السيسي أنه مستعد لترك السلطة والاستفتاء على منصبه فتم مواجهة عرضه بهاشتاج تصدر بعنوان “مش عايزينك”

واستمر الهاشتاج بنفس التصدر اليوم الثاني لتصريحات السيسي وفي اليوم الثالث تصدر هشتاج آخر بعنوان إلى “مش عاوزينك يا سيسي”

ثم تحول في اليوم الرابع إلى هشتاج أكثر وضوحا للتنديد بالسيسي وتهديده بالثورة تحت عنوان “مش عايزينك يا سيسي وهنخلعك”

وبعد عشرة أيام يام تحول الهاشتاج إلى “إغضب يا مصري” ووسوم أخرى بالتزامن مع ظهور تظاهرات في بعض المناطق مثل الغسكندرية والجيزة والقليوبية احتجاجا على قتل مواطن أو قرارات إزالة مخالفات البناء

وتواصلت الوسوم والحملات الإلكترونية في تصاعدها لليوم الثاني عشر بهشتاج #ارحل_يا_سيسي المعارض.

وحاول أنصار السيسي الرد بالعديد من الهاشتاجات التي لم تكن تلبث أن تتصدر حتى تتقهقر أمام الغضب العارم على قرارات الإزالة وتداول الوسوم المعارضة للنظام.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية