شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مثول 4 أفراد شرطة في فرنسا أمام القضاء بتهمة ضرب رجل أسود

أعلنت السلطات الفرنسية القبض على 4 أفراد شرطة في واقعة ضرب منتج موسيقي أسود أثناء اعتقاله قبل أسبوع، مؤكدة مثول المتهمين أمام القضاء.

ووجه القضاء الفرنسي، مساء الأحد، التهم إلى 4 عناصر شرطة، في إطار التحقيق المفتوح بقضية ضرب المنتج الموسيقي الأسود ميشال زيكلير، التي أثارت غضبا واسعا في فرنسا خلال الأيام الماضية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قضائي القول إن اثنين من رجال الأمن الـ4 أوقفوا، بينما وضع الاثنان الآخران تحت الإشراف القضائي، بعد تداول مقطع فيديو الأسبوع الماضي يظهر تعرض زيكلير للضرب في باريس.

ويواجه 3 منهم اتهامات بالعنف لدوافع عنصرية والتعدي على ممتلكات الآخرين وتزوير وثائق، وهو ما كان أوصى به المدعي العام لباريس، ريمي هيتس، أمس.

وأفادت الوكالة بأنه يشتبه في قيام رجل الأمن الرابع بإلقاء عبوة غاز مسيل للدموع في استديو الموسيقي، ويواجه اتهامات أبرزها «العنف المتعمد».

وتسبب المقطع الذي التقطته كاميرات الأمن، وأظهر العديد من ضباط الشرطة، وهم يهاجمون المنتج في الاستديو الخاص به، في غضب عام بعد ما نشرته مجلة «لوبسايدر» الخميس الماضي، ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الحادثة «بالعار» كما أجرى الإليزيه اتصالا هاتفيا مع الموسيقي زيكلير.

وأججت هذه القضية تظاهرات المعارضين لمشروع قانون «الأمن الشامل»، الذي ينص بشكل رئيسي على تقييد إمكانية تصوير عناصر الشرطة.

وتظاهر السبت 130 ألف شخص، وفق وزارة الداخلية، فيما قدر المنظمون أعداد المشاركين بـ500 ألف، ووقعت مواجهات عنيفة أحيانا خلال بعض التظاهرات لا سيما في باريس.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020