شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الغرف التجارية: انخفاض مبيعات الأدوات المنزلية 50% بسبب كورونا

قال فتحي الطحاوي، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، إن قطاع الأدوات المنزلية، من أبرز القطاعات التجارية المتضررة، حيث شهدت مبيعاته تراجعًا بنسب تجاوزت %50، وانخفضت الواردات بنسبة 30% بسبب صعوبة تصريف البضائع محليًا.

وأضافت أن أزمة كورونا أدت إلى تأجيل العديد من مناسبات الأفراح، فضلًا عن إرهاق ميزانية الأسر المصرية بتكاليف كورونا من منظفات وكمامات ومطهرات وخلافه، مما كان له أثر في تراجع واضح بمبيعات الأدوات المنزلية محليًا.

وقال إن هناك تراجعًا في الواردات خلال شهرى يناير وفبراير بسبب ارتفاع نولون الشحن البحري حيث قفزت أسعار نولون الشحن لنقل الكونتينر من 1500 دولار إلى 10 آلاف دولار للكونتينر.

وأشار إلى تخفيض المستوردين حجم البضائع المستوردة خلال الفترة الحالية بسبب ما سيحمله زيادة نولون النقل على أسعار السلع المستوردة.

وشهدت أسعار أدوات المائدة المصنوعة من الألومنيوم والأستانلس ستيل زيادة بنسب بين 15 وحتى %25 بسبب زيادة اسعار تلك الخامات عالميًا.

فيما تراجعت أسعار أدوات المائدة المصنوعة من الزجاج والخزفيات المحلية الصنغ بنسب تقارب %5 بسبب تقليل التجار لهوامش أرباحهم لتحريك حركة المبيعات، وزادت تلك الأصناف المستوردة بنسب %10 بسبب أرتفاع أجور العمالة في الصين مؤخرًا.

وطالب الطحاوي بتدخل الحكومة لتقليل تأثيرات أزمة كورونا في القطاع من خلال مراجعة هيئة سلامة الغذاء برئاسة الدكتور حسين منصور القرارات المتعلقة باشتراطات النقل والتخزين المفروضة على مستوردى أدوات المائدة.

وحسب صحيفة المال الاقتصادية، دعا التجار إلى تثبيت إستراتيجية الحكومة فيما يتعلق بالقرارات التجارية ودعم المستوردين في التحول نحو التصنيع في ظل تأثير جائحة كورونا في القطاع وبالشركات التي بدأت في التحول نحو التصنيع.

كما اقترح إنشاء شركة حاويات كبرى لتصنيع وتداول الحاويات ونقلها، لتلافي الأثر السلبي الذي تسببت فيه أزمة كورونا في مضاعفة أسعار نولون الشحن البحري من 1500 دولار إلى 10 آلاف دولار للكونتيز.

وأشار إلى أن اشتعال نولون الشحن دفع لخفض الواردات بنسبة كبيرة قاربت 25 إلى %30 منذ بداية العام، في ظل ركود السوق المحلية وعدم تحملها مزيد من الأرتفاعات في الأسعار.

ووصف الطحاوى، نسب التراجع فى مبيعات الأدوات المنزلية بالسوق المحلية بأنها تقترب من %50.

وكانت هيئة سلامة الغذاء قد اشترطت تسجيل كافة مستوردى المواد الغذائية وكافة السلع الملامسة للغذاء، بسجل لدى الهيئة سلامة الغذاء واشترطت للتسجيل اشتراطات محددة للمخازن ونقل السلع.

وأشار الطحاوى إلى انه يتم دراسة استثناء مستوردي الأدوات المنزلية من اشتراطات المخازن والنقل المدرجة من قبل الهيئة.

وقال الطحاوى إن هناك اجتماعا مع هيئة سلامة الغذاء خلال الأسبوع الجارى، لدراسة الاشتراطات المطلوبة من مستودري الأدوات المنزلية للتسجيل بالهيئة.

كما طالب الطحاوى،الحكومة بإنشاء شركة ضخمة لتداول الحاويات، لتجنب مشكلة ارتفاع أسعار نولون الشحن البحري في الأزمات مثل جائحة كورونا.

كما طالب عضو شعبة الأدوات المنزلية بتدخل السيسي عبر إطلاق مبادرة لحث البنوك على تمويل القطاع الصناعي خاصة الراغبين منه توطين صناعات ترتفع فاتورة استيراد السوق المحلية منها، و إطلاق صناديق استثمارية لتمويل المشروعات الصناعية بالتبعية لصندوق تحيا مصر، لرفع حجم التمويلات الممنوحة للقطاع الصناعي في ظل تمويلات ضعيفة متاحة من الصندوق الاجتماعي للتنمية وإحجام البنوك عن تمويل المشروعات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020