شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أردوغان: بيان الضباط المتقاعدين ناجم عن نيات سيئة ويتضمن تلميحات انقلابية

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، أن بلاده ليست لديها أي نية في الوقت الراهن للخروج من «اتفاقية مونترو» الخاصة بحركة السفن عبر المضائق التركية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به عقب ترؤسه اجتماعا تقييميا حول بيان أصدره عدد من الضباط المتقاعدين قبل يومين.

وأوضح أردوغان أن بيان الضباط المتقاعدين ناجم عن نيات سيئة، مبينا أنه ليس من مهامهم نشر بيانات تتضمن تلميحات انقلابية.

وأضاف أن مثل هذه الخطوات وإن كانت صادرة عن ضباط متقاعدين، تعد إساءة كبيرة للقوات المسلحة التركية.

وتابع قائلا: «جميع الهجمات التي استهدفت الديمقراطية في تركيا جاءت عقب مثل هذه البيانات، ولم نر هؤلاء الضباط إلى جانب شعبنا عندما نفذت منظمة جولن الإرهابية المحاولة الانقلابية».

وأكد أردوغان أنه «سيتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة آخذين بعين الاعتبار البيان المنشور».

وأردف: «لا يمكن تقييم بيان الضباط المتقاعدين في إطار حرية التعبير التي لا تشمل توجيه عبارات تهدد الإدارة المنتخبة».

ولفت الرئيس التركي إلى أن مناقشة اتفاقية مونترو لا يكون عبر نشر بيانات إنما عبر الفعاليات الأكاديمية.

وأضاف قائلا: «سيظهر لنا من سيحاول استغلال هذه المسألة لأغراض سياسية، وسنتحاسب مع هؤلاء في صناديق الاقتراع».

وأشار إلى أهمية المكتسبات التي حققتها تركيا من اتفاقية مونترو، مؤكدا مواصلة الالتزام بها إلى حين تحقيق الأفضل.

وأردف قائلا: «معارضو مشروع قناة إسطنبول الذي يعزز السيادة الوطنية لتركيا، هم من أكبر أعداء أتاتورك والجمهورية».

وأوضح أن تحويل القضايا التي يمكن حلها في إطار الديمقراطية والقضاء إلى ذريعة لبيانات ذات تلميحات انقلابية، يعد تهديدا واضحا للدستور.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020