شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المؤبد لمحمود عزت في قضية أحداث مكتب الإرشاد

محمود عزت

حكمت محكمة جنوب القاهرة، الخميس، بالسجن المؤبد 25 عاما بحق محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام للإخوان المسلمين.

ووفق صحيفة الأهرام الحكومية أصدرت الدائرة الثانية إرهاب (جنوب القاهرة)، حكمها على محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان، بالمؤبد 25 عاما في القضية المعروفة إعلاميا بأحداث مكتب الإرشاد.

وأوضحت الصحيفة ذاتها أن محكمة جنايات القاهرة قضت في عام 2015، بإعدام 4 متهمين والمؤبد لـ14 آخرين في القضية ذاتها، أبرزهم محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان ونائبه خيرت الشاطر (محبوسون على ذمة قضايا)”.

ووجهت النيابة المصرية للمتهمين آنذاك عدة اتهامات نفوها بـ”التحريض على القتل، وإمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر، والتخطيط لارتكاب الجريمة”، حسب المصدر ذاته.

ووفق القانون المصري، يعد الحكم أوليا وقابلا للطعن أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد)، خلال 60 يوما من صدور حيثيات (أسباب) الحكم.

ووقعت في 2013، اشتباكات أمام مقر مكتب الإرشاد (مقر أعلى هيئة تنفيذية للجماعة)، بضاحية المقطم جنوب شرقي القاهرة، بين مناصرين للجماعة ومعارضين، أسفرت عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

وعقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي، المنتمي للجماعة، في صيف 2013، لاحقت السلطات المصرية قيادات وكوادر بالجماعة بتهم متعلقة بالإرهاب، وسط نفي من الجماعة واعتباره “اضطهادا لها”، وتكذيب من القاهرة وتأكيدها أنها تلتزم بالقانون.

وفي أغسطس 2020، أوقفت السلطات المصرية محمود عزت داخل إحدى الشقق السكنية شرقي القاهرة، بعد سنوات من الاختفاء والملاحقة، قبل أن تعلن “الإخوان” تسمية إبراهيم منير ليشغل منصبه التنظيمي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020