شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رغم تحقيقها أرباح ضخمة.. الحكومة تغلق شركة سيد للأدوية

قررت وزارة قطاع الأعمال العام تجميد العمل في شركة تنمية الصناعات الكيماوية سيد” التابعة للشركة القابضة للأدوية، اعتبارًا من أكتوبر الجاري ولحين إشعار آخر ردا على احتجاج العمال على عدم صرف نصيبهم من الأرباح.

ووقع إضراب من العمال عن العمل خلال الأيام الماضية بعد صدور قرار الجمعية العامة للشركة فى الرابع من الشهر الجاري بتوزيع الأرباح طبقًا لقانون قطاع الأعمال العام المعدل الذى يحمل رقم 185 لسنة 2020.

ويقر التعديل بتوزيع الأرباح على العاملين بنسبة لا تقل عن 10% ولا تزيد عن 12%.

وحسب حركة الاشتراكيون الثوريون يذكر أن العمال (حوالي ثلاثة آلاف عامل وعاملة) كانوا يتقاضون سنويًا ما يعادل 5 شهور من الأجر الأساسي إضافة إلى شهرين من الشركة القابضة للأدوية. ولكن هذا العام بعد تعديل القانون أصبحت المكافأة لا تتعدى الشهرين من الأجر الأساسي.

وأعلنت النقابة العامة للكيماويات تمسكها الثابت بحقوق العمال المشروعة ،وإستمرارها في التفاوض بكافة الطرق القانونية من أجل تنفيذ مطالب عمال شركات الأدوية ،خاصة الأرباح.

كما أعلنت “النقابة العامة” عن إتصالات إيجابية بشأن عودة شركة تنمية الصناعات الكيماوية “سيد” للأدوية للعمل بكامل طاقاتها.. جاء ذلك خلال إجتماع عقده مجلس إدارة النقابة العامة للكيماويات برئاسة كيمائي عماد حمدي ،مع رؤساء اللجان النقابية بشركات الأدوية ،وذلك بمقر “النقابة العامة ” .

وقال بيان صحفي صدر اليوم الأربعاء إن “النقابة العامة” أعلنت عن مفاوضات جارية لسرعة حل أزمة الأرباح الخاصة بما يقرب من 25 الف عامل في 9 شركات أدوية تابعة لوزارة قطاع الأعمال العام،وهي: “الأسكندرية للأدوية ،وسيد للأدوية ،وممفيس للأدوية ،والنصر للكيماويات الدوائية ،والقاهرة للأدوية ،والعربية للأدوية،والنيل للأدوية ،ومصر للمستحضرات الطبية ،والعبوات والمستلزمات الطبية”،وصرفها للعمال الذين بذلوا كل الجهد لمضاعفة الإنتاج في ظل ظروف كورونا الصعبة،وذلك بما لا يقل عن ما تم صرفه العام الماضي “2020”.

وحول أزمة غلق شركة سيد للأدوية جزئياً ،أعلنت “النقابة العامة” عن بدء إتصالات بين مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الدوائية ،من خلال د. أشرف الخولي العضو المنتدب ،وكيمائي عماد حمدي رئيس النقابة العامة للكيماويات للبحث عن حلول عاجلة للأزمة الراهنة ،وحلها خلال الأيام القليلة القادمة ،والمتمثلة في صرف الأرباح ،وعودة “الشركة” للعمل بكامل طاقاتها ،مؤكدة في بيانها على رفضها لقرار غلق “شركة سيد” بإعتبارها رائدة الصناعات الدوائية ،والتي تنتج جزء كبير من الأدوية المستخدمة ضمن بروتوكول علاج فيروس كورونا،موضحة في ذات السياق تأجيل المؤتمر الصحفي الذي كان مقرراً عقده هذا الأسبوع إلى أجل مسمى لحين الإنتهاء من المفاوضات بشأن تلك المشكلات .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020