شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

آبي أحمد ينقل صلاحياته لنائبه ويتوجه لجبهات القتال

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد التوجه لجبهات القتال وإدارة الحرب من الخطوط الأمامية، بعدما نقل مهامه لنائبه ديميكي ميكونين ليتولى إدارة الشؤون اليومية للحكومة في غيابه، حسب وكالة رويترز.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة ليغيسي تولو قدم، في مؤتمر صحفي، تفاصيل عن نقل مسؤوليات بعض الأعمال اليومية.

وكان أبي أحمد قد أعلن، في وقت متأخر من الإثنين، أنه يعتزم قيادة الحرب شخصيا ضد قوات جبهة تحرير تيغراي وحلفائها.

وتواصل مجموعة من الدول حث رعاياها المتواجدين في إثيوبيا على مغادرة البلاد بشكل فوري، بعد أن اشتدت الحرب في البلاد، في وقت أعلن متمردو تيجراي أنهم باتوا على مسافة 200 كلم من العاصمة أديس أبابا.

وحسب وكالة “أ.ف.ب” الفرنسية، الثلاثاء، فقد قالت السفارة الفرنسية في أديس أبابا في رسالة إلكترونية بعثتها إلى رعايا فرنسيين: جميع الرعايا الفرنسيين مدعوون رسميا لمغادرة البلد في أقرب وقت.

فيما يقوم موظفو السفارة بالإجراءات لتسهيل مغادرة الرعايا بحجز مقاعد لهم على رحلات تجارية وسينظمون “في حال الضرورة” رحلة تشارتر، وفقا لما جاء في الرسالة الإلكترونية.

وحسب قناة الجزيرة، لم يستبعد مسؤول في السفارة الفرنسية “مغادرات طوعية لموظفين من السفارة، وخصوصا ممن لديهم عائلات، حيث كانت دول أخرى من ضمنها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وتركيا قد وجهت تحذيرات مماثلة في الأسابيع القليلة الماضية وسحبت في نفس الوقت موظفين غير أساسيين.

من جانبها، طالبت ألمانيا رعاياها اليوم الثلاثاء بمغادرة إثيوبيا على أول رحلات تجارية متاحة، وزارة الخارجية الألمانية، أوضحت في بيان أن المواطنين الألمان ما زالوا قادرين على استخدام مطار أديس أبابا بولي الدولي للرحلات العابرة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020