شبكة رصد الإخبارية

مصرف لبنان: الأنباء المتداولة عن إفلاسنا غير صحيحة والخسائر قيد المعالجة

نفى حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة، الإثنين، أن يكون المصرف قد أفلس، مشيرا إلى أن الخسائر “قيد المعالجة”.
 
موقف سلامة جاء في بيان صادر عن المصرف المركزي ردا على ما قاله الأحد نائب رئيس الوزراء اللبناني سعادة الشامي، بشأن إفلاس “الدولة ومصرف لبنان المركزي”.
 
وقال بيان المركزي “يهم حاكم مصرف لبنان التوضيح بأن ما يتم تداوله حول إفلاس المصرف المركزي غير صحيح”.
 
وأضاف: “بالرغم من الخسائر التي أصابت القطاع المالي في لبنان، والتي هي قيد المعالجة في خطة التعافي التي يتم إعدادها حاليا من قبل الحكومة اللبنانية بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، لا زال مصرف لبنان يمارس دوره و سوف يستمر بذلك”.
 
والأحد، قال الشامي في حديث لقناة “الجديد” التلفزيونية الخاصة إن “الدولة أفلست وكذلك مصرف لبنان والخسارة وقعت، وسنسعى إلى تقليل الخسائر عن الناس”.
 
وأضاف أنه “لا يوجد تضارب بوجهات النظر حول توزيع الخسائر، سيجري توزيعها على الدولة ومصرف لبنان والمصارف والمودعين”.
 
ومنذ عامين ونصف العام، يعاني لبنان أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه، ومن بين أشد 3 أزمات في العالم، بحسب البنك الدولي، حيث أدت إلى انهيار مالي، فضلا عن خسائر مادية كبيرة تكبدها الجهاز المصرفي تقدرها الحكومة بنحو 69 مليار دولار.
 
وفي حديث سابق لوزير الاقتصاد اللبناني أمين سلام مع “الأناضول”، قال إن لبنان يسعى لاقتراض 3 – 4 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي، كمرحلة أولى.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020