شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فيديو| مبروك عطية يعتذر عن «إساءة غير مقصودة» للسيد المسيح

قال مبروك عطية أستاذ الشريعة في جامعة الأزهر إنه لم يسخر من السيد المسيح وأن السخرةي من أي نبي هي سخرية من خاتم الأنبياء محمد صلى الله الله عليه وسلم.

وأضاف عطية: “معاذ الله أن يسخر مثلي من نبي من الأنبياء، سواء نبي ذكره الله، أو بلغة سورة الأنبياء قصه الله علينا أو لم يقصصه، أنا لا أذكر أني سخرت من السيد المسيح والذي يسخر من السيد المسيح يسخر من النبي محمد”.

وأوضح عطية: “في شيء يسمى سبق لسان، وقبل ما أعتذر عنه، فكان نتيجة انفعالي على إبراهيم عيسى وأعتذر عن سبق اللسان، وميخلصنيش مسيحي يكون زعلان مني، وسبق اللسان أعطانا عليه مثالًا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو عندما فقد دابته ويأس فنام أسفل شجرة وعندما استيقظ وجد دابته ومن سعادته قال اللهم لك الحمد أنت عبدي وأنا ربك، وللمرة المليون أعتذر للإخوة المسيحيين”.

وقال عطية: “والله لا أذكر أني قلتها، ولو جاءت عفوًا لا تحمل على السخرية وإلا كانت سخرية من خاتمهم محمد صلى الله عليه وسلم”.

وكان مبروك عطية قد أثار الجدل في فيديو سابق حيث قال: “كل كلمة قالها سيدنا عيسى في موعظة الجبل.. بلا السيد المسيح بلا السيد المريخ، كلهم أسيادنا”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020