شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شاهد| رئيسة مجلس النواب الأميركية تصل تايوان رغم التهديدات الصينية

وصلت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى العاصمة التايوانية تايبيه رغم تهديدات الصين من مغبة الزيارة.

وحسب قناة الجزيرة أن مقاتلات صينية من طراز سوخوي 35 عبرت مضيق تايوان، وسط تأهب عسكري صيني من جهة وتايواني من جهة أخرى.

وأعلنت تايوان حالة التأهب العسكري، وأكدت قدرتها على حماية أمنها، حيث قررت وزارة الدفاع التايوانية اليوم الثلاثاء رفع مستوى الإنذار القتالي لقواتها بداية من صباح اليوم الثلاثاء وحتى ظهيرة بعد غد، وقالت إن لديها العزم والثقة والقدرة على ضمان الأمن الوطني.

وأضافت الوزارة أن قواتها على دراية تامة بالأنشطة القريبة من تايوان، وأنه سيتم نشرها لمواجهة أي تهديدات للعدو، وذلك في إشارة إلى تحركات عسكرية صينية جوا وبحرا.

بدوره، جدد رئيس وزراء تايوان سو تسينغ تشانغ التأكيد على ترحيب بلاده بالضيوف الأجانب، وأكد أن بلاده ستتخذ الترتيبات التي تتلاءم مع هؤلاء الضيوف وخططهم، حسب تعبيره.

,أظهرت بيانات ملاحية أن عدد متتبعي حركة طائرة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي بلغ قرابة 300 ألفا في ظل التوترات بين الصين والولايات المتحدة الناتجة عن زيارتها المحتملة إلى تايوان.

وأظهرت البيانات الملاحية لموقع “فلايت رادار” (Flightradar) مرور طائرة نانسي بيلوسي في الأجواء الإندونيسية أثناء جولتها في شرق آسيا.

وبدأت بيلوسي جولتها في آسيا الأحد دون ذكر تايوان في مسار رحلتها. وزارت سنغافورة وماليزيا حتى الآن، وتشمل الجولة أيضا كوريا الجنوبية واليابان.

لكن تردد على نطاق واسع في وسائل الإعلام التايوانية والأمريكية أنها تعتزم الهبوط في تايبيه، عاصمة جزيرة تايوان، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء وتعقد اجتماعات مع زعماء الجزيرة يوم الأربعاء.

وقال رئيس الوزراء التايواني سو تسينغ تشانغ الثلاثاء إن الجزيرة “ترحب ترحيبا حارا” بأي ضيوف أجانب و”ستتخذ الترتيبات الأكثر ملاءمة” لأي زائر.

وتسبب الزيارة المتوقعة صداعا دبلوماسيا للبيت الأبيض. وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن الأسبوع الماضي إن الجيش الأمريكي يعتقد أن زيارة بيلوسي لتايوان “ليست فكرة جيدة في الوقت الحالي”.

وقال كيربي الاثنين إن بيلوسي “لها الحق في زيارة تايوان” و”تتخذ قراراتها الخاصة”، مضيفا أن البيت الأبيض يحترم استقلال الكونغرس الأمريكي.

وهناك دعم قوي من الحزبين الديمقراطي الحاكم والجمهوري المعارض في الولايات المتحدة لتايوان وكذلك من الكونغرس الأمريكي.

وبيلوسي، وهي شخصية بارزة في الحزب الديمقراطي، منتقدة صريحة منذ فترة طويلة للقيادة الصينية، ومستنكرة سجلها في مجال حقوق الإنسان. وقابلت في السابق منشقين مؤيدين للديمقراطية وزارت ميدان تيانانمن، في بكين، لإحياء ذكرى ضحايا مذبحة عام 1989.

وكانت تعتزم أصلا زيارة تايوان في أبريل الماضي، لكنها أجلت الرحلة بعد إصابتها بفيروس كوفيد 19. وقالت في وقت سابق من هذا الشهر إنه “من المهم بالنسبة لنا أن نظهر دعمنا لتايوان”.

وأشار كيربي إلى أن الرئيس الجمهوري السابق لمجلس النواب، نيوت غينغريتش، زار تايوان في عام 1997، وأن مشرعين أمريكيين آخرين زاروا تايوان في وقت سابق من هذا العام.

وقال “لم يتغير شيء. لا توجد دراما للتحدث عنها. وليست هذه هي المرة الأولى التي تذهب فيها بيلوسي إلى تايوان”، مضيفا أن بيلوسي تسافر على متن طائرة عسكرية أمريكية خلال جولتها الآسيوية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020