شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مرتضى منصور .. تاريخ من الحبس بتهم البلطجة والسب والقذف

مرتضى منصور
مرتضى منصور

لم يكن حكم سجن مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك النهائي بتهمة سب رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب هو الأول من نوعه بل سبقه أحكام سجن نفذت ضده خلال العقود الماضية.

بدأ مرتضى منصور السجون، عندما ألقي القبض عليه عام 1989 وقت أن كان مرتضى محامياً لرجل الأعمال أحمد الريان، حيث اتهمته السلطات بالتورط في عليات توظيف الأموال التي قام بها الريان وأشرف السعد.إسماعيل سليم: مرتضى منصور سرق الريان واستولى على فيلا أحمد عرابى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المرة الثانية التي سجن فيها كانت بعد حكم من محكمة جنح الدقى فى مايو 2007 بحبسه لمدة 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، بعد إدانته فى واقعة سب وقذف المستشار السيد نوفل، رئيس مجلس الدولة.

جنازة رسمية للمستشار السيد نوفل رئيس مجلس الدولة - اليوم السابع

المرة الثالثة التي حبس فيها كانت قضية «موقعة الجمل»، التى اتهم فيها وأمرت النيابة بحبس مرتضى 15 يوماً على ذمة التحقيق فى الاتهامات الموجهة له، التى قالت جهات التحقيق إن نجله أحمد مرتضى «عضو مجلس الشعب الحالى» شارك فى تلك الوقائع، وقضت المحكمة فى النهاية ببراءة جميع المتهمين من الاتهامات المسندة إليهم، حيث قالت فى حيثيات الحكم إنها «لم تطمئن للأدلة المقدمة فى القضية».

وقضت محكمة جنح مستأنف الاقتصادية بتعديل حكم حبس «مرتضى منصور» من الحبس سنة إلى الحبس شهرا مع الشغل والنفاذ، في قضية سب وقذف «محمود الخطيب»، بحسب ما نشره المستشار القانوني للأهلي «محمد عثمان».

وقال محمد عثمان، المستشار القانوني للنادي الأهلي، عبر صفحته: “محكمة جنح مستأنف الاقتصادية برئاسة المستشار أدهم فيهم وعضوية المستشارين وليد زكي ومحمد صلاح البيطار، تقضي بتعديل حكم حبس مرتضى منصور، من الحبس سنة إلى الحبس لمدة شهر مع الشغل والنفاذ في القضية المرفوعة رقم 83 لسنة 2022 جنح اقتصادية، المرفوعة من جانبنا لصالح محمود الخطيب (رئيس النادي الأهلي) الخطيب اتهم مرتضى منصور بالسب والقذف والطعن في عرضه وخدش سمعة عائلته”.

وكانت محكمة جنح الاقتصادية برئاسة المستشار شريف البيلي، قضت بحبس مرتضى منصور سنة مع الشغل، واستأنف رئيس الزمالك أمام المحكمة الاستئنافية، التي قضت بحكمها بالحبس لمدة شهر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020