شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

النيابة تحيل بلطجي دمياط للمحاكمة

أمرت النيابة العامة الثلاثاء 4 أكتوبر الجارى بإحالة بلطجي دمياط إبراهيم الخياط إلى محكمة الجنايات في اتهامه باستعراض القوة والشروع في القتل.
وقالت النيابة: “جاء قرار االإحالة لمعاقبة المتهم فيما اتهم به من استعراض القوة، والتلويح بالعنف والتهديد، واستخدامهم ضدَّ سيدة وابنِها بكفر البطيخ، بقصد ترويعهما وتخويفهما وإلحاق الأذى بهما، وكان من شأن ذلك إلقاء الرعب في نفسيهما، وتكدير أمنهما وسكينتهما، وتعريض حياتهما وسلامتهما للخطر، وذلك حال حمله سلاحًا أبيض (سكينًا)، وقد وقع بناءً على ارتكاب هذه الجريمة جنايةُ الشروع في قتل المجني عليه المقترنة بالشروع في قتل والدته، وهو ما أحدث بترًا بإحدى يديها، وإصابات بالغة بالمجني عليهما”.
وأضافت النيابة: “وقد أقامت النيابة العامة الدليل قِبَل المتهم من شهادة المجني عليهما وسبعة شهود آخرين، ممَّن رأوا الواقعة حال حدوثها، ومجري التحريات في الواقعة، فضلًا عما ثبت بتقارير مصلحة الطب الشرعي بشأن الإصابات التي لحقت بالمجني عليهما جرَّاء الواقعة التي يجوز حدوثها في التاريخ وبالتصوير اللذَيْن انتهت إليهما التحقيقات، فضلًا عن ضبط المتهم وأداة الجريمة بحوزته”.

والأسبوع الماضي تداولت مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الأحاديث حول سفاح كفر البطيخ إبراهيم الخياط، حيث تصدر هاشتاج #السفاح_ابراهيم_الخياط و #كارثه_دمياط مواقع التواصل في مصر.

إبراهيم الخياط بلطجي في العقد الثالث من عمره، ارتكب جريمة مفزعة في محافظة كفر البطيخ المتواجدة في دمياط، قام السفاح إبراهيم الخياط بالاعتداء على جاره الذي يدعي بمحمد محمود شبانة، وهذا على أثر خلافات سابقة.

وقال شقيق الضحية مازن شبانة في تعليق على مواقع التواصل: “بلاغ إلى النائب العام أطالب بالمحاكمة العاجلة للبلطجى “إبراهيم الخياط” الذى حاول ذبح أخي “محمد شبانة” على مرأى ومسمع من الناس وقطع رقبته بآلة حادة ( ساطور ) وأصابه بقطع فى الرقبة 10 سم وقطع أوتار اليدين وتسبب فى شللهما ثم استكمل وهو ملقى على الأرض 40 سم فى ظهره”.
وأضاف في تعليقه: “وعندما حاولت أمي الدفاع عنه.. اكمل عليها فقطع يدها اليسرى قطعا كاملاً حتى انفصلت كفة يدها على الأرض ولم يتراجع بل استكمل بدون رحمة على يدها اليمنى مما تسبب فى قطع الشرايين والأوردة وربما يتم بترها أيضاً وروع المواطنين فى الشارع كله وترك الشارع ممتلىء بدماء أمي وأخي.. تركهما جثتين على وشك مفارقة الحياة وسار بمنتهى الهدوء فى الشارع بعدها”.
وأوضح قائلا:” وليست هذه أول مرة.. بل سبق له تمزيق بطن شاب قبلها وتهجم على شاب آخر بالسيف حتى قطع شراينه” .

Image

Image

وقد شوهد السفاح إبراهيم الخياط يسير في شوارع وهو حاملا آلة حادة في يده، فقد حاول ذبح جاره فأصابه بجرح في رقبته يبلغ طوله 10 سم، واستكمل تقطيع بعض أجزاء جسده وهو ملقي على الأرض، فأصابه في ظهره بجرح يبلغ 40 سم، وعندما حاولت الام انقاذ ابنها قام السفاح ببتر يدها اليسرى التي وقعت على الارض في مشهد تقشعر له الابدان، وحاول المواطنين التصدي لهذا المجرم الامر الذي جعل السفاح يترك ضحاياه بدمائه

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020