شبكة رصد الإخبارية

بعد إخلاء سبيل الإيطالي قاتل المهندس المصري.. سفير روما يعود للقاهرة

السفير الإيطالي الجديد لدى مصر جيامباولو كانتيني

وصل السفير الإيطالي الجديد لدى مصر، جيامباولو كانتيني، أمس الأربعاء، إلى القاهرة؛ لممارسة أعماله، بعد 17 شهراً من سحب روما سفيرها، على خلفية توتر دبلوماسي بين الجانبين.
وقال مصدر دبلوماسي مصري، فضَّل عدم الكشف عن اسمه، في تصريحات صحفية، «كانتيني وصل الأربعاء، إلى مطار القاهرة، حيث كان في استقباله السفير أشرف منير، نائب مساعد وزير الخارجية للمراسم».
وفي 4 سبتمبر، كشف وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، أن السفير كانتيني سيتسلم مهامه بالقاهرة في 14 من الشهر الجاري.
وتوترت العلاقات بشكل حاد بين البلدين، على خلفية مقتل الباحث الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عُثر على جثته في فبراير2016، قرب القاهرة، وعليها آثار تعذيب.
وتم تعيين كانتيني سفيراً لإيطاليا لدى مصر، في مايو 2016، كـ«سفير غير مقيم»؛ خلفاً لـ«ماتسيريو ماساري»، الذي تم استدعاؤه إلى روما في 8 أبريل من العام ذاته، على خلفية الحادث.
وفي 14 أغسطس الماضي، قررت إيطاليا إعادة سفيرها، رغم عدم التوصل لحقيقة ملابسات مقتل «ريجيني».
وتأتي عودة السفير الإيطالي للقاهرة بعد أيام من إخلاء سبيل سائح إيطالي متهم بقتل مهندس مصري في مرسى علم بمحافظة البحر الأحمر بكفالة مالية قدرها 100 ألف جنيه، دون منعه من السفر.
وكانت الشرطة قد ألقت القبض على السائح، الشهر الماضي، في مدينة مرسى علم ونسبت له تهمة التعدي بالضرب حتى الموت على المهندس، بعد أن منعه من النزول إلى البحر في قرية سياحية تحت الإنشاء يشرف على العمل بها، وفي أقواله أمام النيابة ، اعترف السائح مورو بإنه تعدى بالضرب على المهندس المصري بعد مشادة كلامية نشبت بينهما.