شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأمم المتحدة: النظام المصري قتل «مرسي» عقابيًا في ظروف اعتقال وحشية

نشرت «الأمم المتحدة» تقريرًا جديدًا قالت فيه: «ظروف سجن الرئيس المصري الراحل “محمد مرسي” توصف بأنها “وحشية”، ووفاته يمكن اعتبارها وفق هذه الظروف قتلًا عمدًا عقابيًا تعسفيًا من قبل النظام المصري».

وأضافت «الأمم المتحدة» في تقريرها الرسمي، أن خبراء -مستقلين- تابعين لها أكدوا أن «نظام السجون في مصر يمكن أن يكون قد أدى إلى موت مرسي، كما أنه قد يضع صحة وحياة آلاف المعتقلين في السجون في خطر شديد».

وقالت خبيرة «الأمم المتحدة»، إجنيس كالامارد: «اعتقل مرسي في ظروف لا يمكن وصفها إلا بأنها وحشية، خصوصًا خلال سنوات الاعتقال الخمس في مجمع سجن طرة».

وأكد التقرير أن المنظمة «استلمت أدلة -موثوقة- من عدة مصادر على أن آلاف المعتقلين الآخرين قد يعانون من مخالفات كبيرة لحقوقهم الإنسانية، وأن العديد منهم يواجهون خطر الموت».

 

  • وهذه أبرز النقاط التي جاءت في التقرير:
⭕ ظروف احتجاز الرئيس «مرسي» كانت وحشية، وخاصة سنوات اعتقاله الخمس في سجن «طرة».
⭕ «مرسي»‬⁩ كان يقضي 23 ساعة يوميًا في حبس انفرادي، ولا يُسمح له بلقاء آخرين أو الحصول على كتب أو صحف.
⭕ «مرسي»‬⁩‬⁩ لم يحصل على العناية اللازمة كمريض سكر وضغط دم، وفقد تدريجيًا الرؤية بعينه اليسرى وعانى من إغماءات متكررة.
⭕ النظام المصري تلقى تحذيرات كثيرة من أن ظروف احتجاز «مرسي»‬⁩‬⁩ قد تقود لوفاته لكن لا دليل على أنها تجاوبت مع ذلك.
⭕ الانتهاكات بحق المعتقلين في مصر تشمل الاحتجاز دون اتهامات والعزل عن العالم الخارجي وعدم السماح لهم بلقاء محاميهم.
⭕ تلقينا تقارير عن ازدحام الزنازين في ‫«السجون المصرية»‬⁩ وعدم توفير الطعام المناسب وضعف التهوية ومنع السجناء من التعرض للشمس.
⭕ تلقينا تقارير عن منع الزيارات عن سجناء في «مصر‬⁩» ومنعهم من تلقي العلاج الضروري، ووضع العديد منهم في حبس انفرادي لمدد طويلة.
⭕ خبراء أمميون يطالبون بإجراء تحقيق مستقل ونزيه في الوفاة غير الشرعية للرئيس المصري الأسبق ⁧‫«محمد مرسي»،‬⁩ وآخرين توفوا في الحبس منذ عام 2013.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية