شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نقيب الفلاحين: نطالب بتحويل الدعم العيني للمزارعين إلى نقدي

حسين أبو صدام نقيب الفلاحين
طالب نقيب الفلاحين حسين عبد الرحمن بتحويل الدعم العيني المقدم للفلاحين إلى دعم نقدي، تمهيدا لتحرير سعر الأسمدة، مشيرا إلى أن فرق السعر الكبير بين الأسمدة المدعمة والحرة يساهم في خلق أزمات كثيرة.

وأضاف نقيب الفلاحين، في تصريحات صحفية، الخميس، أن الدعم العيني يقدم للفلاحين في صورة أسمدة مدعمة يباع الواحد منها في الجمعيات الزراعيه بسعر 4500 جنيه، فيما يباع في السوق الحر بـ8500 جنيه ويساعد فرق السعر الكبير بين الأسمدة المدعمة والحرة في تأزيم الوضع .

وقال النقيب إن الدعم العيني المتمثل في الأسمدة يساهم في الإفراط في التسميد الكيماوي، مما ينتج عنه أضرار جسيمه فيما يبيع الكثير من المزارعين الأسمدة المدعمة للحصول على فرق السعر.

وأشار «أبوصدام»، إلى أن الدعم النقدي يساعد في القضاء على أزمة توزيع الأسمدة كل موسم، ويساهم في تقليل استهلاك الأسمده الكيماوية، ويوفر ملايين الجنيهات التي تصرف لمصانع إنتاج الأسمدة في صورة غاز مدعم، بالإضافه إلى مساهمته في توصيل الدعم لمستحقيه الفعليين، مؤكدا أن تحرير سعر الأسمده سوف يساهم في الحفاظ على مصانع الأسمده القومية من الانهيار .

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020